King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور محمّد رشَاد الحمزاوي

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1429هـ/2008م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : قضايا المصطلحية في اللغة العربية

سيرة ذاتية

الجنسية: تونس

2008-Muhammad-Hamzaouiوُلِد البروفيسور محمّد رشَاد الحمزاوي، أستاذ اللغة العربية الأسبق في كلية الآداب بالجامعة التونسية، في مدينة تالة بولاية القصرين في تونس سنة 1352هـ/1934م. وتلقَّى تعليمه الأساس في كُتّاب تالة والكاف والمدرسة الصادقية، والعالي في معهد الدراسات العليا في تونس. وحصل على إجازة اللغة العربية ودبلوم الدراسات العليا في الحضارة الإسلامية من جامعة السربون بفرنسا سنة 1379هـ/1960 م. كما درس اللغات العبريّة والأرامية والسريانية في جامعة ليدن بهولندا، وحصل على دكتوراه الدولة في اللغة العربية وآدابها من جامعة السربون سنة 1392هـ/1972م.

وقد عمل أثناء دراسته في الخارج معيداً في جامعة ليدن بهولندا ومدرساً في جامعة السوربون في باريس، وبعد حصوله على الدكتوراه، انضم إلى سلك التدريس في الجامعة التونسية، وتدرَّج في المناصب الأكاديمية حتى أصبح أستاذاً للتعليم العالي. وقد تولَّى عدداً من المسئوليات الأكاديمية والثقافية في بلاده، فكان مديراً لمعهد بورقيبة للغات الحيّة، ومديراً لدار المعلِّمين العليا في تونس، ومديراً للتعليم العالي بوزارة التربية التونسية، ومديراً للمركز الثقافي الدولي بالحمّامات. وقد شارك في إنشاء جمعيّة المعجميّة العربية سنة 1403هـ/1983م، وأسس ”مجلّة المعجميّة ” وكان مديراً لتحريرها لعدّة سنوات، كما كان مشرفاً على عدّة أقسام ثقافيّة بالصحف التونسيّة والعربيّة. وهو عضو مؤسس لاتحاد مجالس البحث العلمي العربي في بغداد، وعضو دائم في اللجنة الاستشارية المغربية للتعليم، وعضو أو عضو مراسل في مجامع اللغة العربية في القاهرة، ودمشق، والعراق.

وقد درَّس في جامعة الإمارات العربية المتّحدة، وجامعة عنّابة في الجزائر، وجامعة السلطان قابوس في عُمان. كما شارك في العديد من المؤتمرات العربية والدولية، وعمل خبيراً لدى مكتب تنسيق التعريب بالرباط التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وكان عضواً في وفد جامعة الدول العربية للحوار العربي الأوربي بفلورنسا.

وقد ألّف البروفيسور الحمزاوي ما يقرب من خمسة وعشرين كتاباً علمياً وأدبيّاً باللغات الثلاث العربية والفرنسيّة والإنجليزيّة، بالإضافة إلى إنتاجه الغزير من المقالات والبحوث اللغويّة. ومن طليعة مؤلفاته حول المصطلحية في اللغة العربية: معجم المصطلحات اللغوية الحديثة في اللغة العربية، والمعجميّة: مقدّمة نظرية ومطبّقة/ مصطلحاتها ومفاهيمها، والمنهجية العامة لترجمة المصطلحات وتوحيدها وتنميطها، ونظرية النحت العربية، ومن قضايا المصطلح والمصطلحية في العربية قديماً وحديثاً: مقاربات نظرية ومطبّقة. وتمثّل أعماله – في مجملها – جهداً علمياً رائداً في استقراء وجوه من المصطلح العربي في القديم والحديث، والسعي إلى تطوير نظرية لعلم المصطلح في إطار المعجمية عامة والمصطلحية خاصة، والعمل على بلورة خطة منهجية إجرائية لصياغة المصطلح في العربية. وقد عزَّز معرفتَه بالتراث وعي عميق بالمصطلحية الحديثة وما تطرحه من قضايا وإشكالات حرص على توظيفها في خدمة العربية من خلال المصطلح العلمي.

وقد حصل البروفيسور الحمزاوي على وسام الاستقلال التونسي من الصنف الرابع، ووسام الجمهورية التونسي من الصنف الرابع، ووسام “الأغصان الأكاديمية” الفرنسي، إضافة إلي جائزة الملك فيصل العالمية.

مُنِح البروفيسورمحمّد رشاد الحمزاوي الجائزة (بالاشتراك)؛ تقديراً لجهوده العلميَّة المتميِّزة في استقراء وجوه من المصطلح العربي في القديم والحديث، مع السَّعي إلى تطوير نظريَّة لعلم المصطلح في إطار المعجميَّة عامة والمصطلحيَّة خاصة، والعمل على بلورة خطة منهجيَّة إجرائية لصياغَة المصطلح في العَربيَّة. وقد عزَّز معرفته بالتراث وعي عميق بالمصطلحيَّة الحديثة وما تطرحه من قضايا وإشكالات حرص على توظيفها في خدمة العَربيَّة من خلال المصطلح العلمي. وبذا يُعدُّ رائداً متميِّزاً مستمر العطاء.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

الصحافة العربية أتت بثورة على مستوى اللغة، أحبَّ من أحبَّ وكرهَ من كره الاقتصادي
المعاجم المدونة تثير اضطراباً في تفاعل الحضور وفهمهم نايف الرشدان 28 شباط 2006
البروفيسور محمد رشاد الحمزاوي ويكيبيديا
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)