King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

الأستاذ عبد رب الرسول سيَّاف

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1405هـ/1985م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


   

سيرة ذاتية

الجنسية: أفغانستان

1985-Abd-Rab-Al-Rasoul-Saiafوُلِد الأستاذ عبد ربِّ الرسول سيَّاف في مقاطعة بغمان بمحافظة كابُل في أفغانستان سنة 1364هـ/1945م. وحصل على درجة البكالوريوس من كلية الشريعة في جامعة كابُل سنة 1387هـ/1967م، ثم سافر إلى مصر سنة 1391هـ/1971م حيث حصل على درجة الماجستير من قسم الحديث في كلية أصول الدين بالأزهر. وأصبح أستاذاً لمادة الحديث في كلية الشريعة ومادة النصوص الدينية في كلية الإدارة بجامعة كابُل.

وقد أسس مع زملائه، سنة 1383هـ/1963م، أول جماعة للحركة الإسلامية في أفغانستان. وبعد انقلاب داود سنة 1393هـ/1973م بدأ العمل مع إخوانه ضد الحكم الشيوعي في بلاده، فقُبض عليه وسُجن ست سنوات. ثم غادر البلاد إلى مدينة بيشاور الحدودية في باكستان حيث تم تشكيل الاتحاد الإسلامي لتحرير أفغانستان واختير رئيساً له. واستمر في رئاسته حتى سنة 1402هـ/1982م حينما أُعيد دمج مختلف المنظمات الإسلامية التي تعمل في ميدان الجهاد، وأعلن عن إنشاء الاتحاد الإسلامي لمجاهدي أفغانستان، وتم اختياره رئيساً له. ورغم أن الاتحاد تفكك بعد فترة قصيرة من تكوينه إلا أنه استمر في قيادته بنفس الاسم، مستفيداً من الدعم الكبير الذي حصل عليه من العديد من الجهات الإسلامية.

وقد رأس وفد المجاهدين الأفغان إلى مؤتمر وزراء خارجية الدول الإسلامية في إسلام آباد سنة 1400هـ/1980م، ومؤتمر القمة في الطائف سنة 1401هـ/1981م، ومؤتمر وزراء خارجية الدول الإسلامية في النيجر سنة 1402هـ/1982م. وقام بدور بارز في التعريف بقضية أفغانستان، وجلب الدعم لها، حماية للحق والعدل والقيم الإنسانية، ودفاعاً عن العقيدة والكرامة والحرية .

مُنِح الأستاذ عبد ربّ الرسول سَيَّاف الجائزة، تقديراً لجهوده المختلفة في مجال خدمة الإسلام والمسلمين وذلك لتميزه بتأسيس أول جماعة للحركة الإسلامية في أفغانستان وإعداده الدعاة والمجاهدين، ووقوفه صامداً في وجه التيارات الإلحادية رغم كل ما ناله من تعذيب وسجن، ولدوره الفعّال في قيادة حركة الجهاد الإسلامية بأفغانستان، وتعريفه بقضيتها في المحافل الإسلامية، مطالباً بدعمها حماية للحَق والعدل والقيم الإنسانية ودفاعاً عن الشرعية والكرامة والحريَة، منادياً بإعلاء كلمة الله قولاً وفعلاً، مذهلاً العالم بمواقفه ومواقف الأبطال من حوله، الذين مازالوا يخططون ويصبرون ويصمدون ويجاهدون.

بعد انسحاب القوات السوفيتية من أفغانستان سنة 1409هـ/1989م وسقوط نظام نجيب الله بعد ذلك بثلاث سنوات، دبّ الخلاف بين الأستاذ عبد ربّ الرسول سَيَّاف وحركة طالبان التي استولت على أكثر مناطق البلاد، فانضم إلى تحالف قوات الشمال التي آزرت الغزو الأمريكي لبلاده، وقام – في سنة 1426هـ/2005م – بتحويل الاتحاد الإسلامي إلى حزب سياسي باسم منظمة الدعوة الإسلامية الأفغانية.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

الأستاذ عبد رب الرسول سيّاف ويكيبيديا
ويكيبيديا الإخوان المسلمون
عبد رب الرسول سياف ... الحكومة الانتقالية الأفغانية
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)