King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

دولة الرئيس عبد الله أحمد بدوي

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1431هـ/2011م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


   

سيرة ذاتية

الجنسية: مملكة ماليزيا

2011-Abdullah-Ahmad-Badawi-(SI)وُلِد دولة رئيس وزراء ماليزيا الأسبق عبدالله ابن حاج أحمد بدوي سنة 1358هـ/1939م في كامبنج بيرلس بولاية بنانج. وقد نشأ في أسرة دينية عريقة حيث كان جدّه الشيخ عبد الله بدوي فهيم زعيماً إسلامياً ووطنياً مرموقاً، وأحد الأعضاء المؤسسين لحزب المسلمين (حالياً الحزب الإسلامي الماليزي)، كما كان أبوه من الشخصيات الإسلامية المحترمة ومن أعضاء المنظمة القومية الماليزية المتحدة؛ وهي أكبر حزب في ماليزيا. وقد تَلقَّى عبد الله بدوي علومه الأساسية حتى المرحلة الثانوية العليا في مدارس بنانج قبل التحاقه بجامعة ماليزيا التي حصل منها على بكالوريوس الآداب في الدراسات الإسلامية بمرتبة الشرف.

وبعد تخرج الرئيس عبد الله بدوي من الجامعة انضم إلى سلك الخدمة المدنية وتَولَّى عدداً من المناصب المهمة، فكان مديراً لوحدة الشباب فنائباً للأمين العام لوزارة الثقافة والشباب والرياضة، وسكرتيراً للمجلس القومي للطوارئ. وفي سنة 1398هـ/1978م استقال من وظيفته الحكومية للانخراط في العمل السياسي وانتخب عضواً في البرلمان في العام نفسه. وتَولَّى عدداً من المناصب الوزارية، فأصبح وزيراً للتعليم، فوزيراً للدفاع؛ فوزيراً للشئون الخارجية؛ ونائباَ لرئيس الوزراء ورئيساً للشئون الداخلية. وفي سنة 1424هـ/2003م أصبح رئيساً لحزب المنظمة القومية الماليزية المتحدة الحاكم والرئيس الخامس لوزراء ماليزيا خلفاً للرئيس محاضر محمد. وأثناء رئاسته لمجلس الوزراء في ماليزيا، التي امتدت ست سنوات، تَولَّى رئاسة منظمة المؤتمر الإسلامي والأمانة العامة لحركة عدم الانحياز، كما أصبح عضواً في مجلس حكام بنك التنمية الآسيوي؛ ممثلاً لبلاده. وعقب انتهاء رئاسته لمجلس الوزراء الماليزي في سنة 1430هـ/2009م منحه ملك ماليزيا لقب ” تون TUN ” وهو أعلى تكريم مدني في تلك البلاد تقديراً لخدماته لوطنه.

وقد قدّم دولة الرئيس عبد الله بدوي خدمات جليلة للإسلام والمسلمين في ماليزيا والعالم الإسلامي، وكان من أبرز إنجازاته تعزيز التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف بين بلاده والبلدان الأخرى وذلك من خلال قيادته النشيطة لرابطة دول جنوب شرق آسيا وحركة عدم الانحياز ومنظمة المؤتمر الإسلامي أثناء رئاسته لتلك المنظمات، كما قام بدور بارز في تعزيز قدرة الاقتصاد الماليزي التنافسية ومتانته من خلال توسيع نطاق الزراعة الحديثة والصناعات عالية الدقة. وعمل على تطوير رأس المال البشري باعتباره دعامة أسـاسية لإدارته وعلى تعزيز التعليم العام والعالي في ماليزيا. وقد أولى اهتماماً خاصاً بتشجيع الدراسات الدينية الإسلامية، وقام بتأسيس المدارس الدينية الخاصة لكي تصبح جزءاً من النظام التعليمي الأساس، كما اهتم بتطوير الإدارة القانونية الإسلامية وتعزيز مؤسسات الزكاة والأوقاف والحج، وأنشأ مؤسسة (المعهد الدولي للدراسات الإسلامية العليا) سنة 1429هـ/2008م لتوسيع مجال الخطاب الفكري الإسلامي ليتجاوز الأحزاب السياسية. وبفضل ما عرف عنه من بر واستقامة أخلاقية لُقب بـ “السيد النظيف”.

مُنِح دولة الرئيس عبد الله أحمد بدوي الجائزة تقديراً لما قَدَّمه من خدمات جليلة للإسلام والمسلمين في ماليزيا والعالم الإسلامي إبَّان تَولِّيه رئاسَة وزراء ماليزيا. ومن أبرزها تعزيز التعاون الثنائي والمُتعدِّد الأطراف بين بلاده والبلدان الأخرى؛ وذلك من خلال قيادته النشيطة لرابطة دول جنوب شرق آسيا وحركة عدم الانحياز ومنظمة المؤتمر الإسلامي أثناء رئاسة بلاده لتلك المنظمات، ودوره البارز في تعزيز قدرة الاقتصاد الماليزي التنافسيَّة ومتانته من خلال توسيع نطاق الزراعة الحديثة والصناعات عالية الدقة، وعمله على تطوير رأس المال البشري باعتباره دعامة أسَاسيَّة لإدارته، وعلى تعزيز التعليم العام والعَالي في مَاليزيا واهتمامه الخاص بتشجيع الدرَاسات الدينية الإسلاَميَّة، وتأسيس المدَراس الدينيَّة الخاصة لتصبح جزءاً من النظام التعليمي الأسَاسي، وتطوير الإدارة القانونية الإسلاميَّة وتعزيز مؤسَّسات الزكاة والأوقاف والحج، وإنشاء (المعهد الدولي للدراسات الإسلاميَّة العليا) لتوسيع مجال الخطاب الفكري الإسلامي ليتجاوز الأحزاب السِّياسيَّة.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

عبدالله أحمد بدوي صحيفة الوسط البحرينية 5 تشرين الثاني 2003
رئيس وزراء ماليزيا عبد الله أحمد بدوي يؤكد: واجب العلماء تصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام التجديد 29 حزيران 2004
الإسلام الحضاري.. مشروع النهضة الماليزي الباحث الاسلامي
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)