King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

معالي الدكتور عبد الله بن عمر نصيف

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1411هـ/1991م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


   

سيرة ذاتية

الجنسية: المملكة العربية السعودية

1991-Abd-Allah-Omar-Naseefوُلِد معالي الدكتور عبد الله بن عمر محمد نصيف في جدّة، بالمملكة العربية السعودية سنة 1358هـ/1939م. وتعلَّم في مدارس تلك المدينة حتى نهاية المرحلة الثانوية، ثم حصل على بكالوريوس العلوم في الكيمياء من جامعة الملك سعود سنة 1384هـ/1964م، ونال درجة الدكتوراه في الجيولوجيا من جامعة ليدز في بريطانيا سنة 1391هـ/1971م، ودرَّس في جامعة الملك سعود في الرياض والملك عبد العزيز في جدّة، وتدرَّج في الرتب الأكاديمية حتى حصل على مرتبة الأستاذية. وهو زميل الجمعية الجيولوجية بلندن، والجمعية الجيولوجية الأمريكية.

تولَّى الدكتور نصيف بين سنتي 1393هـ –1394هـ (1973م– 1974م) رئاسة قسم الجيولوجيا في كلية العلوم بجامعة الملك عبد العزيز، ثم أصبح أميناً عاماً للجامعة بين سنتي 1394هـ – 1396هـ (1974م–1976م)، فوكيلاً لها بين سنتي 1396هـ –1400هـ (1976م–1980م). وفي سنة 1400هـ/1980م عُيِّن مديراً للجامعة. وبعد ذلك بثلاث سنوات أصبح أميناً عاماً لرابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، كما عمل نائباً لرئيس مجلس الشورى السعودي لعدّة سنوات، واختير نائباً لرئيس الندوة العالمية للشباب الإسلامي في المملكة العربية السـعودية.

وهو عضو في مجلس أمناء جامعة دار السلام في نيومكسيكو، والكلية الإسلامية الأمريكية في شيكاغو بالولايات المتحدة، والأكاديمية الإسلامية في كمبردج ببريطانيا، والأكاديمية الملكية المغربية، ونائب الرئيس الأعلى للجامعة الإسلامية العالمية في إسلام آباد، ورئيس مجالس أمناء كل من: معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية في جامعة فرانكفورت بألمانيا، والمركز الثقافي الإسلامي في جنيف بسويسرا، والمركز الإسلامي الثقافي في سيدنى باستراليا، والجامعة الإسلامية في النيجر، والجامعة العالمية الإسلامية في شيتاجونج، وجامعة دار الإحسان في بنجلاديش.

وقد تمثَّلت جهود الدكتور نصيف، قبل تولِّيه الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامي، بالنشاط المتصل بين الشباب الجامعي والمشاركة في مختلف اللقاءات الإسلامية. أما إبَّان تولِّيه الأمانة العامـة للرابطة فقد تحقَّق، بفضل سماحته وحيويته، كثير من مناهج العمل الإسلامي في الرابطة، وقد بذل جهوداً كثيرة لدراسة أوضاع الأقليات الإسلامية وحلّ مشكلاتها، وبرز جهده هذا في مشروع الإغاثة الإسلامية المعروف بسنابل الخير الذي يرمي لإنقـاذ الجموع الفقيرة في أطراف العالم الإسلامي من الفقر والجهل والمرض.

مُنِح الدكتور عبد الله بن عمر بن محمد نصيف الجائزة، وذلك لجهوده المتمثِّلة في:

  1. نشاطه المتواصل، قَبلَ تولِّيه الأمَانَة العَامَة لرابطة العَالم الإسلامي، بَين الشباب الجامعي وفي مختلف الندَوات واللقاءات الإسلامية.
  2. تحقيق الرابطة، بعد توليه أمانتها، كثيراً من مشروعات العَمل الإسلامي، وفي طليعَتها مشروع الإغاثة الإسلامية المعروف بسَنابل الخير لتخفِيف وطأة الفقر والجهل والمرض على فقراء المسلمين في كل مكان.
ما زال الدكتور نصيف يواصل نشاطه الجم، محلياً وإقليمياً ودولياً، في شتى المجالات الإسلامية والخبرية والأدبية والتعليمية والكشفية والجيولوجية. وقد أهلته إنجازاته الفريدة لنيل التقدير من جهات عديدة داخل المملكة وخارجها فنال – بالإضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية – كلاً من: وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى (أعلى وسام سعودي) سنة 1424هـ/2005م، وجائزة الأمير محمد بن فهد للأعمال الخيرية، ووسام الهلال من حكومة باكستان، والدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة الخرطوم والدكتوراه الفخرية في خدمة الإسلام من جامعة أم درمان الإسلامية بالسودان، والدكتوراه الفخرية في العلوم من جامعة العلوم والتقنية في بيننج بماليزيا، والدكتوراه الفخرية في العلوم الإنسانية من جامعة ولاية مينداناو، والدكتوراه الفخرية في العلوم الاجتماعية من جامعة مانيلا بالفلبين.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

كلمة معالي الدكتور: عبد الله بن عمر نصيف - رعاه الله موقع عبد العزيز بن باز
نصيف الخيرية
معالي الدكتور عبد الله بن عمر نصيف ويكيبيديا
الديوانية تستضيف معالي الشيخ د.عبدالله نصيف
حفل تكريم الدكتور عبدالله نصيف
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)