King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

فخامة الرئيس عبدو ضيوف

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1418هـ/1998م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


   

سيرة ذاتية

الجنسية: جمهورية السنغال

1998-President-Abdou-Dioufيُعدُّ الرئيس عبدو ضيوف من أبرز قادة أفريقيا الذين ساهموا في دفع مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية في تلك القارة. وُلِد فخامته في لوقا بالسنغال سنة 1354هـ/1935م، وتلقَّى تعليمه الابتدائي والثانوي في مدرسة “الليسيه فدربي” في سانت لويس، ودرس القانون في جامعة داكار، ثم حصل على ليسانس الحقوق والعلوم السياسية من جامعة السوربون في باريس سنة 1378هـ/1959م، وعلى الشهادة العليا من المدرسة الوطنية الفرنسية سنة 1379هـ/1960م. وفور عودته إلى بلاده، عُيِّن مديراً لبرنامج التعاون الفني الدولي، فمساعداً للأمين العام للحكومة وأميناً عاماً لوزارة الدفاع السنغالية. وفي السنة التالية، انضم إلى الحزب التقدمي السنغالي وعُيِّن حاكماً لإقليم سين سالوم. وفي أوائل سنة 1382هـ/1962م، اختاره الرئيس السنغالي ليبولد سنغور رئيساً لموظفي مكتبه، وكان عمره وقتها لا يتجاوز 27 سنة.

وقد تدرَّج عبدو ضيوف في مراتب متعددة في الحزب الحاكم في بلاده على مدى أربعين سنة التالية. وكان مقرَّباً من الرئيس سنغور، الذي أوكل إليه وزارات الدفاع والشؤون الخارجية والتخطيط والصناعة خلال عقد السبعينات من القرن الماضي. ثم أصبح رئيساً للحكومة بين سنتي 1399-1400هـ (1970-1980م). وفي سنة 1401هـ/1981م، انتخب رئيسا للجمهورية خلفاً للرئيس سنغور الذي تنازل له عن الرئاسة. وكان أول رئيس مسلم لبلاده وثاني رؤسائها بعد الاستقلال.

وقد اتَّبع الرئيس عبدو ضيوف – خلال فترة رئاسته – سياسة حكيمة، فرفع الحظر عن أحزاب المعارضة، وأرسى مبدأ التداول السلمي للسلطة، وبذل جهوداً بارزة للتطوير والتخطيط في مختلف المجالات الزراعية والصناعية والصحية والتعليمية والسياسية في السنغال، ارتقاء بشعبه وتحقيقاً لطموحات بلده المسلم، إضافة إلى دفاعه عن القضايا الإسلامية من خلال إسهاماته الكبيرة في مؤتمرات القمة الإسلامية، وتشجيعه للتعليم العربي في السنغال، وتنظيمه للقاءات إسلامية عالميَّة ومحليَّة على أرضها؛ ودعمه الكبير للتعاون العلمي والثقافي بين بلاده والبلاد العربية، ومساندته لرابطة علماء المغرب والسنغال. كما ترأس فخامته عدة منظمات إقليمية لغرب أفريقيا أكثرها ذات طابع اقتصادي، وأشرف على برنامج الأمم المتحدة للإنعاش الاقتصادي والتنمية في أفريقيا سنة 1406هـ/1986م، ورأََّس منظمة الوحدة الأفريقية بين سنتي 1405-1406هـ (1985- 1986م)، ومنظمة المؤتمر الإسلامي بين سنتي 1411-1412هـ (1991-1992م). واللجنة الإقليمية الدائمة لمكافحة الجفاف في غرب أفريقيا بين سنتي 1406-1407هـ (1986م-1987م)، وحقَّق نجاحاً باهراً في الحملة التي قادها للحيلولة دون تسرُّب مرض الإيدز. كما كانت له مواقف مشهودة ضد سياسة الفصل العنصري في جنوب أفريقيا.

أعيد انتخاب الرئيس عبدو ضيوف رئيساً لبلاده ثلاث مرات على مدى عشرين سنة، رغم تكتل أحزاب المعارضة العديدة ضدّه. ولما تمكَّن منافسه أخيراً من الفوز في الانتخابات، لم يتردَّد عبدو ضيوف في التخلي عن السلطة مما أثار إعجاب العالم حتى أن منافسه الرئيس عبد الله واد قال وقتها: “إن عبدو ضيوف يستحق جائزة نوبل بجدارة فقد ضرب المثل لحكام أفريقيا الآخرين.”

وقد نال عبدو ضيوف – إلى جانب جائزة الملك فيصل العالمية – إحدى عشرة شهادة دكتوراه فخرية، كما مُنِح جائزة قيادات أفريقيا سنة 1407هـ/1987م، وميدالية منظمة الأغذية والزراعة العالمية سنة 1418هـ/1997م، والجائزة الكبرى للأكاديمية الفرنسية للفرانكوفونيه في السنة نفسها. وهو يشغل حالياً منصب الأمين السنة للمنظمة الدولية للفرانكوفونية.

مُنِح فخامَة الرئيس عَبدو ضيُوف الجائزة؛ وذلك لجهُوده العظِيمة المتمثِّلة في:

  1. تخطيطه لسيَاسَة عمرَانيَّة حكِيمة؛ إرتقاءً بشَعبِه وتحقيقاً لِطموحَات بَلدِه المسْلمْ.
  2. إسهَامَاته الكبيرة في مؤتمرات القمَّة الإسلاَميَّة، وقيَامه بالدفاع عن القضَايا الإسلاميَّة في المحافِل الدوَليَّة.
  3. تشجيعه للتعْليم العَربي الإسلاَمي في بلاده، وتنظيمه للقاءَات إسلاَميَّة عَالميَّة ومحليَّة على أرضهَا.
  4. دَعمه للتعَاون العلمِي والثَّقافي بين بلاده والبلاَد العَربيَّة؛ وذلِكَ بمسَاندته الكبيَرة لرابطة عُلماء المغرب والسِّنغال.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

خطاب فخامة الرئيس عبدو ضيوف رئيس جمهورية السنغال في افتتاح مؤتمر رابطة علماء المغرب والسنغال دعوة الحق، العدد: 269 نيسان 1988
"عبدو ضيوف: "الفرنكفونية ضد عالم القطب الواحـد سويس إنفو
الفائزون بجوائز وأوسمة تقديرية شهيرة عبدو ضيوف
فخامة الرئيس عبدو ضيوف ويكيبيديا
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)