King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1422هـ/2002م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


   

سيرة ذاتية

الجنسية: الإمارات العربية المتحدة

2002-Sultan-Al-Qasimiوُلِد سمو الشيخ الدكتور سلطان القاسمي في دبي سنة 1358هـ/1939م، وتلقَّى تعليمه الأساس في الشارقة والكويت ودبي، وحصل على البكالوريوس في الهندسة الزراعية من جامعة القاهرة، والدكتوراه في التاريخ من جامعة إكستر، والدكتوراه في الجغرافـيا السياسية للخليج من جامعـة درم في بريطانيـا. وقد عُيِّن سموه سنة 1391هـ/1971م وزيراً للتربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيساً للديوان الأميري في الشارقة، وأصبح منذ سنة 1392هـ/1972م حاكماً للشارقة وعضواً في المجلس الأعلى لدولة الإمارات.

اهتم سمو الشيخ سلطان بالتعليم، وقد تطوَّرت إمارة الشارقة في عهده حتى أصبحت تعرف بعاصمة الثقافة للوطن العربي لما فيها من مؤسسات تعليمية ومتاحف ومعاهد للفنون والعلوم المسرحية ومراكز للمحافظة على البيئة والحياة الصحراوية. وهو الرئيس الأعلى لجامعة الشارقة، والجامعة الأمريكية بالشارقة، والرئيس الفخري لمجلس الخدمات الجامعية العالمية، والمؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا، والجمعية المصرية للدراسات التاريخية، ورئيس اتحاد جمعيّات اللغة العربية في الوطن العربي، وأستاذ زائر في جامعة إكستر، وعضو هيئة التدريس في جامعة الشارقة.

وقد ألَّف سمو الشيخ سلطان ستة عشر كتاباً بالعربية والانجليزية. وتتناول هذه الكتب تاريخ منطقة الخليج العربي، وكشف بها مظالم الاستعمار الغربي وادِّعاءاته. ومن هذه الكتب: أسطورة القرصنة العربية في الخليج، وتقسيم الامبراطورية العمانية، والاحتلال البريطاني لعدن، وصراع النفوذ والتجارة في الخليج.

أما من الناحية الإنسانية فسموه رجل بر مرموق، ساهم في أعمال البر في بلاده وفي شتى بقاع العالم، فقام ببناء المدارس والمعاهد والجامعات، وتقديم المنح الدراسـية لطلاب العلم من المسلمين، وإنشاء المراكز الصحية، وإقامة السـدود، وإعانة المتضررين من الفيضانات والكوارث الطبيعية، وعمارة المساجد، وتعبيد الطرق، وتجهيز شبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي، كما قاد بلاده قيادة حكيمة تتمثل في حرصه الدائم على الالتزام بأوامر الشريعة، ومكافحة ما يضر بمواطنيه دينياً وأخلاقياً.

وقد نال سموّه التكريم من مختلف المؤسسات العلمية عبر العالم، فبالإضافة إلى حصوله على جائزة الملك فيصل العالمية، اختير زميلاً فخرياً في مركز الدراسات الشرق أوسطية والإسلامية في جامعة درم البريطانية، وعضواً فخرياً في معهد الدراسات الأفريقية في جامعة الخرطوم، وحصل على درجات الدكتوراه الفخرية في الآداب من جامعة اكستر، وفي الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة أدنبرا، وفي القانون من كل من جامعة الخرطوم في السودان، وجامعة ماك ماستر في كندا، وفي التربية من الجامعة الإسلامية في ماليزيا، إضافة إلى الدكتوراه الفخرية من جامعة ساوث بانك في بريطانيا وجامعة تيوبنجن في ألمانيا. كما نال وسام الجمهورية التونسية للفنون والآداب برتبة فارس، ودبلوم الشرف من الاتحاد العالمي للفنانين التشكيليين في باريس لجهوده في إحياء الفنون الدولية، وجائزة معهد الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية في اسطنبول التي تقدمها منظمة المؤتمر الإسلامي، وجائزة ابن سينا من منظمة اليونسكو، وجائزة المركز لتدعيم المحافظة على الإرث الثقافي، ووسام المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، والميدالية الذهبية الممتازة من المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة.

مُنح سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي الجائزة؛ وذلك لما يأتي:

  1.  قيامه بمشروعات تعليمية وصحية وإيوائية في كثير من بقاع العالم. ومن ذلك بناء المدارس والمعاهد والجامعات وتقديم المنح الدراسية لطلاب العلم من المسلمين في جامعات عالمية، وإنشاء المراكز الصحية، وإقامة السدود والمساكن للمتضررين من الفيضانات والكوارث الطبيعية، وعمارة المساجد، وتعبيد الطرق، وتجهيز شبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي.
  2.  قيادته الحكيمة المتمثلة بحرصه على الالتزام بأوامر الشريعة ومكافحة ما يضر بمواطنيه؛ دينياً وأخلاقياً.
  3.  تأليفه لكتب تاريخية قيمة كشف بها مظالم الاستعمار؛ وبخاصة في منطقة الخليج.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

سلطان بن أحمد القاسمي يكشف الهوية الجديدة لمركز الشارقة الإعلامي وكالة أنباء الإمارات
سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي ويكيبيديا
كلمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي
كلمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي
سمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)