King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور إحسان عباس

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1400هـ/1980م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الدراسات التي تناولت الشعر العربي المعاصر

سيرة ذاتية

الجنسية: فلسطين

1980-Ihsan-Abbasوُلِد العلاّمة البروفيسور إحسان عباس في قرية عين غزال في حيفا بفلسطين سنة 1339هـ/1920م. وتلقى تعليمه الأساس في حيفا وعكّا وتخرَّج معلماً من الكلية العربية في القدس سنة 1360هـ/1941م، ونال الليسانس في الأدب العربي ودرجتي الماجستير والدكتوراه من كلية الآداب في جامعة القاهرة سنة 1373هـ/1954م. وقد قام بالتدريس في كليـة غردون التذكارية في السودان، ثم جامعة الخرطوم، فالجامعة الأمريكية في بيروت سنة 1381هـ/1961م، التي شغل فيها منصب رئيس دائرة اللغة العربية ولغات الشرق الأدنى، ومن بعد ذلك في الجامعة الأردنية بعمان، وكان عضواً في مجامـع اللغة العربية المختلفة، وفي المجمع العلمي الهندي (عن فلسطين)، وفي جمعية النقد الأدبي، وعضو شرف في الجمعية الألمانية للدراسات الشرقية.

وقد شارك البروفيسور إحسان عباس في ضروب شتى من النشاط الأكاديمي والتربوي في الجامعات والمحافل العلمية، وله إنتاج علمي فريد يقرب من 90 كتاباً؛ تأليفاً وتحقيقاً وترجمة؛ إضافة إلى عدد كبير من البحوث والمقالات الأدبية. ومما ألَّفه من الكتب عن الشعر العربي المعاصر: اتجاهات الشعر العربي المعاصر، وبدر شاكر السيَّاب، وعبد الوهاب البياتي، والشعر العربي الحديث. ومما حققه: خريدة القصر، للعماد الأصفهاني، ورسائل ابن حزم الأندلسي، وديوان لبيد بن ربيعة العمري. ومما ترجمه: كتاب الشعر، لأرسطو، وأرنست همنغواي، لكارلوس بيكر، ورواية موبي ديك لهيرمان ملفيل.
كان البروفيسور إحسان عباس أديباً موسوعيّاً وواحداً من أبرز النقّاد في القرن العشرين. وقد حقّق عبر حياته العلمية والأدبية الحافلة قدراً عالياً من الإبداع الفكري المقترن بالأصالة وبراعة العرض، وأثرى الدراسات الأدبية العربية بأعماله الرائدة التي مزج فيها بين خصائص التراث العربي وآداب اللغات الأخرى، وأتاح المجال لتحديث دراسة الأدب والشعر العربي المعاصر والتفاعل بينه وبين الآداب العالمية الأخرى. وقد احتفت به الأوساط العربية، وأطلق عليه الكُتَّاب ألقاباً عديدة، فأسموه “شيخ النقاد”، و”خازن الأدب”، و”سادن التراث”، و”قمر الزمان”، وقد أصدرت الدكتورة وداد قاضي، الأستاذة في جامعة تكساس، كتاب: دراسات عربية وإسلامية، مهدى إليه بمناسبة بلوغه الستين.

مُنِح البروفيسور إحسان عباس الجائزة(بالاشتراك)؛ وذلك لإسهاماته القيّمة في حقل الأدب العربي – وخاصة في مجال الدراسات التي تناولت الشعر العربي المعاصر والمتمثلة فيما يأتي:

  1. إغناؤه الدراسات الأدبيَّة العربيَة المعاصرة ببحوث جيّدة مبتكرة.
  2. قدرته على المزاوجة بين التراث العربي وبين آداب اللغات الأخرى مما ساعده على تحديث الدراسات الأدبية وإتاحة المجال للتفاعل بينها وبين دراسات الآداب الأخرى.
  3. قدرته على المواءمة والربط بين السيرة الذاتية وبين الإنتاج الشعري للسّياب والتنبَّه الدقيق للتفاصيل الموحية في السيرة، والوقوع على الخصائص الأدبية التي توازيها في الإنتاج الشعري.
  4. تحقق قدر طيب من الإبداع المقترن بالأصالة له مما مكّنه من صحة النظرة وبراعة العرض، وطرافة المقارنات. هذا إلى جانب ما تميز به من سلامة اللغة، ووضوح التعبير واستقامة المنهج والالتزام به

بالإضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية، حصـل البروفيسور عبّاس على العديد من الجـوائز والأوسمة، ومنها وسـام الأرز اللبناني (برتبة فارس)، وميدالية التعليم الذهبية، ووسام المعارف اللبناني، ووسام القدس، ودرجة الدكتوراه الفخرية في الآداب والعلوم الإنسانية من جامعة شيكاغو، وجائزة سلطان العويس للدراسات النقدية، وجائزة العلماء المتميزين في خدمة التراث الإسلامي من مؤسسة الفرقان. كما نظمت اللجنة الوطنية العليا وتلفزيون الأردن فيلماً وثائقياً خاصاً عنه سنة 1423هـ/2002م بعنوان “سيرة مبدع” تناول مراحل حياته في حيفا والسودان وبيروت وعمان وإسهاماته المميَّزة في شتى ضروب الأدب والفكر. وقد تُوفي البروفيسور عباس، رحمه الله، في عمّان سنة 1424هـ/2003م عن ثلاثة وثمانين سنة من العطاء الأدبي والفكري المتواصل. وكان من آخر أعماله سيرته الذاتية الرائعة التي نشرها في كتاب بعنوان غربة الراعي ومجموعة من القصائد التي كتبها في صباه وفي شبابه وجمعها – وهو في الثمانين – في ديوان أزهار بريّة.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

العلاّمة إحسان عباس: ذكرياته عن السودان في «غربة الراعي» عبد الرحيم محمد خبي 7 تمّوز 2012
أدباء كبار بعضهم يتنفس سياسة وبعضهم يتجنبها! جعفر الجمري 13 شعبان 1433
البروفيسور إحسان عباس ويكيبيديا
المعرفة
اتجاهات الشعر العربي المعاصر
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)