King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور عبد الفتاح شكري عيّاد

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1412هـ/1992م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : ترجمات الدراسات الأدبية والنقدية
الفائز بالإشتراك : البروفيسور محمد يوسف نجم
الفائز بالإشتراك : البروفيسور محمد مصطفى بدوي

سيرة ذاتية

الجنسية: جمهورية مصر العربية
1992 - professor Abd Al Fattah S. Ayyad

الأستاذ الدكتور عبد الفتاح شكري عيّاد

1992-Abd-Al-Fattah-S-Ayyad

الأستاذ محمد عبد الفتاح عيّاد يمثل الأستاذ الدكتور عبد الفتاح شكري عيّاد في حفل منح الجائزة

وُلِد البروفيسور عبد الفتاح شكري محمّد عيَّاد في قرية كفر شنوان، مركز شبين الكوم بمحافظة المنوفية في مصر سنة 1339هـ/1921م، وتخرَّج في قسم اللغة العربية في جامعة فؤاد الأول (القاهرة حالياً) سنة 1359هـ/1940م، ونال درجة الدكتوراه في اللغة العربية سنة 1372هـ/1953م. عمل في بداية حياته مدرساً للغة العربية بمدارس التعليم العام ومحرراً بالمجمع اللغوي بالقاهرة، ثم عُيِّن – سنة 1373هـ/1954م- مدرساً لعلوم اللغة العربية وآدابها في قسم اللغة العربية بكلية الآداب في جامعة القاهرة، وتدرَّج في الوظائف الأكاديمية حتى أصبح أستاذاً للأدب الحديث في كليـة الآداب بالجامعة سنة 1383هـ/1968م، ورئيساً لقسم اللغة العربية وآدابها ثم وكيلاً للكلية. ثم أصبح عميداً لمعهد الفنون المسرحية التابع لأكاديمية الفنون في مصر، كما عمل بالتدريس في جامعة الخرطوم بالسودان، وجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية. ثم تفرَّغ بعد ذلك للكتابة.

وكان قبل حصوله على جائزة الملك فيصل العالمية قد نال جائزة الدولة التقديرية في الآداب من المجلس الأعلى للثقافة في مصر، وجائزة الكويت للتقدُّم العلمي سنة 1408هـ/1988م.

ويُعدّ البروفيسور عيَّاد أحد أهم نقاد الأدب في النصف الثاني من القرن الميلادي العشرين، وقد قدَّم للمكتبة العربية إنتاجاً فكرياً وعلمياً متميِّزاً في ميدان النقد، ومنه: البطل في الأدب والأساطير، والقصة القصيرة في مصر: دراسة في تأصيل فن أدبي، وتجارب في الأدب والنقد، والأدب في عالم متغير والرؤيا المفيدة، والقفز على الأشواك، وطاغور: شاعر الحب والسلام؛ إضافة إلى بحوث عديدة أخرى، وست مجموعات قصصية، كما شمل إنتاجه ترجمة ستة أعمال مشهورة من الإنجليزية إلى العربية، وقد كتب بالإنجليزية بحثاً عن أدب مصر الإسلامية في تاريخ كمبردج للأدب العربي، كما شارك في كتابة بحث عن العقل العربي من خلال أدبه الإبداعي. ومن أبرز أعماله ترجمته لكتاب أرسطو طاليس في الشعر، الذي حقَّقه وترجمه بدقة محكمة العبارة وأسلوب يُميِّزه الوضوح وجودة العرض مع المحافظة على الجو الفكري للكتاب. وقد نُشرت له أشعار في المجلد الأول من مجلة إبداع، ولكن شعره لم يجمع في ديوان.

مُنِح البروفيسور شكري عيَّاد الجائزة (بالاشتراك)؛ وذلك لمكانته الواضحة في الدراسات النقدية والأدبية، والتي تتمثَّل في تاريخه العلمي والأكاديمي، وترجمته عدة  أعمال من أبرزها كتاب “أرسطوطاليس في الشعر”. وقد حققه و ترجمه ترجمة دقيقة محكمة العبارة  ذات أسلوب يتميَّز بالوضوح وجودة العرض والمحافظة على الجو الفكري للكتاب.

تُوفِّي البروفيسور عبد الفتاح شكري عيَّاد – رحمه الله – سنة 1420هـ/1999م بعد أن أثرى المكتبة العربية بأعماله الرائدة – تأليفاً وترجمة – في ميدان النقد الأدبي.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية
المجلس الاعلي للثقافة يحتفي بشكري عياد الأهرام اليوم ورنا جوهر
البروفيسور عبد الفتاح شكري عيّاد ويكيبيديا
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)