King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور عبد الرحمن الحاج صالح

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1431هـ/2010م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الدراسات التي عنيت بالفكر النحوي عند العرب

سيرة ذاتية

الجنسية: الجزائر

2010-Abderrahman-El-Houari-Hadj-Saleh-(AL&L)-1وُلِد البروفيسور عبد الرحمن الحاج صالح في وهران بالجزائر سنة 1346هـ/1927م. وتلقَّى تعليمه الأساس فيها، كما تلقَّى دروساً مسائية بالعربية في إحدى مدارس جمعية العلماء الجزائرين. وقد شارك في النضال ضد الاستعمار الفرنسـي منذ صباه، فالتحق بحزب الشعب الجزائري وعمره لا يتجاوز خمس عشـرة سـنة. واضطر – إثر ملاحقة الشرطة الفرنسية للمناضلين الجزائرين – إلى الرحيل إلى مصر حيث كان ينوي دراسة الطب، إلا أنه اكتشف – من خلال تردده على الجامع الأزهر لدراسة اللغة العربية – ميله إلى تراث اللغة العربية، فَحوَّل اهتمامه إلى الدراسات اللغوية في كلية اللغة العربية بالأزهر، ورأى الفرق بين وجهات النظر الخاصة بالنحاة العرب الأقدمين وما يقوله المتأخرون منهم. بيد أنه لم يتمكَّن من إكمال دراسته في مصـر، فانتقل إلى فرنسـا حيث حصل على ليسانس اللغة العربية وآدابها وعلى دبلوم الدراسات العليا في فقه اللغة واللسانيات الفرنسية من جامعة بوردو، وشهادة التبريز في اللغة العربية وآدابها من جامعة باريس في فرنسا. وانتقل بعد ذلك إلى المغرب حيث قام بتدريس اللسانيات في كلية الآداب بجامعة الرباط وحصل – في الوقت نفسه – على دبلوم العلوم السـياسية من كلية الحقوق، كما درس الرياضيات في كلية العلوم بالرباط. وفي سنة 1399هـ/1979م نال درجة دكتوراه الدولة في اللسانيات من جامعة باريس الرابعة (السوربون).

وتمتد مسيرة البروفيسور الحاج صالح الأكاديمية حوالي نصف قرن، تَدرَّج خلالها في الرتب الأكاديمية في بلاده، من أستاذ محاضر في سنة 1383هـ/1962م إلى رئيس دائرة اللسانيات وقسم اللغة العربية بكلية الآداب في جامعة الجزائر فعميداً للكليـة بين سنتي 1385هـ-1388هـ/1965-1968م، كما عمل مديراً لمعهد العـلوم اللسـانية والصوتية، ومديراً لوحدة البحث في علوم وتكنولوجيا اللسان. وقد أسس مجلة العلوم اللسانية، وأنشأ برنامج الماجستير في علوم اللسان. وفي سنة 1421هـ/2000م عُيِّن رئيساً للمجمع الجزائري للغة العربية؛ إضافة إلى عمله أستاذاً وباحثاً في جامعة الجزائر. وقد تَخرَّج على يديه عدد كبير من الباحثين وطلاب الدراسات العليا.

ولقد تَميَّز البروفيسور الحاج صالح بجهوده الرفيعة في تحليله النظرية الخليلية النحوية وعلاقتها بالدراسات اللسانية المعاصرة. وهو صاحب “النظرية الخليلية الحديثة”. وقد اشتهر بدفاعه عن أصالة النحو العربي، وإجرائه مقارنات علمية بين التراث اللغوي العربي ومختلف النظريات في هذا الموضوع. وله مشاركات عديدة في الدراسات اللسانية؛ بحثاً وتقويماً وتعليماً، وجهود بارزة في حركة التعريب. وقد تَعدَّدت نشاطاته العلمية والثقافية، فرأس اللجنة الدولية والهيئة العليا لمشروع الرصيد اللغوي، بإشراف جامعة الدول العربية. واختير عضواً في مجامع اللغة العربية في دمشق وبغداد وعَمَّان والقاهرة، ورئيساً للجنة الوطنية الجزائرية لإصلاح المنظومة التربوية، وخبيراً في منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم، وعضواً في المجالس الاستشارية لمكتب تنسيق التعريب بالرباط، والمعهد الدولي للغة العربية بالخرطوم ومعهد المخطوطات العربية (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم). وكان مديراً لمجلة اللسانيات الصادرة في الجزائر. وهو عضو في هيئة تحرير بعض المجلات الغربية في مجال تخصصه.

وقد نُشـر له بحـوث كثيرة في المجـلات المتخصصة العربية والغربية، كما ألَّف أو شارك في تأليف عدّة كتب في علوم اللغة العربية واللسانيات العامة منها: معجم عـلوم اللسان؛ بحوث ودراسات في علوم اللسان (بالعربية والفرنسية والانجليزية)؛ السماع اللغوي عند العرب ومفهوم الفصاحة، علم اللسان العربي وعـلم اللسـان العام (بالفرنسـية في مجلّدين)؛ النظرية الخليلية الحديثة، مفاهيمها الأساسية؛ ومنطق العرب في علوم اللسان.

مُنِح البروفيسور عبد الرحمن الهواري الحاج صالح الجائزة (بالاشتراك)؛ تقديراً لجهوده العلميَّة المُتَميَّزة في تحليله النظريَّة الخليليَّة النحويَّة وعلاقتها بالدراسات اللسَانيَّة المعاصرة، ودفاعه عَن أصَالة النحو العربي، وإجرَائه مقارنَات علميَّة بَين التراث ومختَلف النظريَّات في هذا الموضوع، فضلاً عن مشَاركاته في الدرَاسات الِّلسَانيَّة بحثاً وتقويماً وتعليماً، وجهُوده البارزة في حركة التعريب.

توفي البروفيسور عبد الرحمن الحاج صالح يوم الأحد 6 جمادى الآخرة 1438هـ (5 مارس 2017م) في العاصمة الجزائر بعد عمر مديد قضاه في خدمة اللغة العربية وكثير من قضاياها.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

حوار مع الدكتور عبد الرحمن حاج صالح رئيس المجمع الجزائري للغة العربية مودة مكتوب، محمد كاديك 18 كانون الاول 2006
زيارة البروفسور الحاج صالح لجامعة شلف
تكريم الأستاذ عبد الرحمن حاج صالح.
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)