King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور أكرم ضياء العُمري

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1416هـ/1996م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الدراسات التي عُنيت بالسيرة النبوية

سيرة ذاتية

الجنسية: العراق

1996-Akram-Al-Omariوُلِد البروفيسور أكرم ضياء العُمري في الموصل في شمال العراق سنة 1361هـ/1942م. وتخرَّج في كلية التربية في جامعة بغداد سنة 1384هـ/1963م. وحصل على الماجستير في التاريخ الإسلامي من كلية الآداب في الجامعة نفسها سنة 1386هـ/1966م. وفي سنة 1396هـ/1974م نال درجة الدكتوراه في التاريخ الإسلامي من جامعة عين شمس في القاهرة.

وقد عمل الدكتور العُمري بالتدريس الجامعي أعواماً في جامعة بغداد، ثم عمل في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة؛ وذلك من سنة 1394هـ إلى سنة 1415هـ (1976م – 1415م، أستاذاً للتاريخ الإسلامي في قسم الدراسات الإسلامية، ثم أستاذاً في قسم التاريخ في كلية التربية وأصول الدين. وقد رأس قسم الدراسات العليا من سنة 1397هـ إلى سنة 1403هـ (1977م–1983م)، كما رأس المجلس العلمي للجامعة الإسلامية من سنة 1398هـ إلى سنة 1403هـ    (1978م– 1984م)، وعمل باحثاً في مركز خدمة السُّنَّة والسيرة النبوية، وعضواً في مجلس المركز منذ تأسيسه، وعضواً في المجلس العلمي لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف. وهو حالياً أستاذ في قسم أصول الدين بكلية الشريعة في جامعة قطر.

وقد قام البروفيسور العُمري بالعديد من الدراسـات في مجال السيرة النبوية، تأليفاً وإشرافاً، محاولاً تطبيق قواعد المحدِّثين في نقد الروايات، وقد تجلَّى ذلك في كتابه: السيرة النبوية الصحيحة: محاولة تطبيق قواعد المحدِّثين في نقد روايات السيرة، الذي تميَّز بعمق التحليل وسلامة الأسلوب وأصالته، وقد سدّ ذلك الكتاب ثغرة مهمّة على الصعيد الأكاديمي وأُعيد طبعه عدّة مرات. ومن كتبه أيضاً: عصر الخلافة الراشدة، وموقف الاستشراق من السُّنَّة والسيرة النبوية، والمجتمع المدني في عهد النبوّة: خصائصه وتنظيماته الأولى، ومن تحقيقاته: كتاب المعرفة والتاريخ لأبي يوسف يعقوب بن سفيان البسوي.

مُنِح البروفيسور أكرم ضياء أحمد العُمري الجائزة؛ تقديراً لجهوده في مجال السِّيرة النبويَّة الشريفة؛ تأليفاً وتحقيقاً وتدريساً وإشرافاً، محاولاً تطبيق قواعد المحدِّثين في نقد الروايات. وقد تجلَّى ذلك في كتابه “السِّيرة النبويَّة الصّحيحة” الذي أبان في مقدمته عن منهجه في ذلك وطبقه مع عمق التحليل وسَلاسَة الأسلوب.

بعد نيله جائزة الملك فيصل العالمية، مُنِح البروفيسور العُمري بالاشتراك مع آخرين جائزة السلطان حسن البلقية العالمية لسنة 1420هـ/2000م.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

وزارة الأوقاف تكرّم الدكتور أكرم ضياء العمري 27 تمّوز 2007
الجزيرة العربية قبل البعثة الدكتور / أكرم ضياء العمري الجبور
البروفيسور أكرم ضياء العُمري ويكييبيديا
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)