King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور الصدّيق محمد الأمين الضرير

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1410هـ/1990م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : المعاملات الماليّة في الشريعة الإسلامية

سيرة ذاتية

الجنسية: السودان

1990-Al-Seddiq-Mوُلِد الشيخ البروفيسور الصديق الضرير في مدينة أم درمان بالسودان سنة 1337هـ/1918م. وتخرَّج من كلية الحقوق في جامعة القاهرة سنة 1376هـ/1957م. ثم حصل على درجة الدكتوراه في الشريعة الإسلامية من الجامعة نفسها سنة 1386هـ/1967م.

بدأ الدكتور الضرير العمل إدارياً، ثم أخذ يُدرِّس في كلية القانون بجامعة الخرطوم حتى أصبح أستاذاً للشريعة الإسلامية، كما حاضر في جامعات عربية وأجنبية مختلفة. وهو حالياً أستاذ متميِّز في كلية القانون بجامعة الخرطوم، وعضو في مجمع اللغة العربية في الخرطوم، وفي مجامع الفقه الإسلامي في جدة ومكة المكرمة، والمجلس الشرعي لهيئة المحاسبة والمراقبة للمؤسسات المالية الإسلامية في مملكة البحرين، ورئيس الهيئة العليا للرقابة الشرعية للجهاز المصرفي والمؤسسات المالية وأعمال التأمين في الخرطوم. وهو أيضاً عضو شرف في مجمع الفقه الإسلامي بالهند.

ويُعدّ البروفيسور الضرير رائد تأصيل تجربتي البنوك الإسلامية والتأمين الإسلامي في السودان؛ وله جهود بارزة في التأليف ومن أهم كتبه: حكم عقد التأمين في الشريعة الإسلامية، وإجماع أهل المدينة، والغرر وأثره في العقود في الفقه الإسلامي: دراسة مقارنة، ونظام الأحوال الشخصية المطبق في المحاكم الشرعية بالسودان، والعقد من حيث الصحة والبطلان في الفقه الإسلامي والقانون. ويمتاز كتابه الغرر وأثره في العقود في الفقه الإسلامي باتِّباعه منهجاً علمياً أصيلاً، واستقصاءاً دقيقاً لآراء الفقهاء، ودراسة عميقة لمشكلات العالم المُعاصر، حتى توصل إلى نتائج مُثمرة تثبت عجز الحلول غير الإسلامية عن تناول المشكلات الاقتصادية التي يواجهها العصر، وقدرة الإسلام على إيجاد الحلول لها. وقد صدرت له بحوث أخرى عديدة تخص المعاملات المالية في الشريعة الإسلامية، وشارك في العديد من المؤتمرات في بلاده وخارجها، ومُنِح نجمة الإنجاز في البحث العلمي، وجائزة الدولة التقديرية من جمهورية السودان.

مُنِح البروفيسور الصديق محمد الأمين الضرير الجائزة (بالاشتراك)؛ وذلك لما وفّق إليه في كتابه “الغرر وأثره في العقود في الفقه الإسلامي” … من اتباع منهج أصيل، واستقصاء دقيق لآراء الفقهاء، ودراسة عميقة لمشكلات العالم المعاصر، حتى توصّل إلى نتائج مثمرة بيّنت عجز الحلول غير الإسلامية عن حلّ المشكلات الاقتصادية التي تواجه العَالم اليوم، ومقدرة الإسلام، دين الله الخالد، على حلّ تلك المشكلات.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

من فقهاء العصر: الشيخ الصِّدِّيق محمّد الأمين الضَّرير صلاح عباس فقير 5 تشرين الأوّل 2011
دليل المطبوعات العربية، نظام إدارة مطبوعات المعهد الإسلامي للبحوث و التدريب
البروفيسور الصدّيق محمد الأمين الضرير
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)