King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور البرت رينولد

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1406هـ/1986م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : مرض السكري
الفائز بالإشتراك : البروفيسور ليليو أورشي

سيرة ذاتية

الجنسية: سويسرا/ الولايات المتحدة الأمريكية

1986 - Professor Albert E. Renoldوُلِد البروفيسور ألبرت ارنست رينولد في كارلسرو بسويسرا سنة 1341هـ/1923م. وتعلَّم في مدارسها وجامعاتها حتى أكمل دراسة الطب سنة 1367هـ/1948م. وبعد ذلك تولَّى أعباء بحثية وتدريسية واستشارية وإدارية مهمَّة في جامعة هارفرد الأمريكية لمدة تزيد على عشر سنوات. ثم أصبح أستاذاً زائراً في عدة جامعات مرموقة، ومستشاراً لدى الكثير من الجمعيات والهيئات الطبية. وكان يعمل قبل وفاته أستاذاً في كلية الطب في جامعة جنيف، ومديراً لمعهد الكيمياء الحيوية التابع لها.

ولقد ركَّز البروفيسور رينولد بحوثه ودراسـاته على أمراض البول السكري وما يتصل بها، وتوصل إلى نتائج مهمّة تتعلق بآليات عمل الأنسولين وتأثيره على تمثيل الجلوكوز والطاقة وما يصحب ذلك من تغيُّرات كيميائية وحيوية، وكان له دور كبير في إثراء المعرفة والبحث العلمي بهذه الأمراض في أوروبا والعالم بأسره. وقد نُشر له حوالي 500 بحث في مجلات علمية وطبية متخصصة، كما نُشر له كتاب في علم وظائف الأعضاء.

ونظراً لمكانة البروفيسور رينولد العلمية الرفيعة اختير رئيساً لجمعيات طبية مشهورة، وعضواً في أكثر من ست عشرة جمعية طبية وعلمية. وكان أول أمين عام للاتحاد الأوروبي لدراسات أمراض السكّري،  ورئيساً لذلك الاتحاد بين سنتي 1965-1970م، وأول رئيس للجمعية البريطانية للبحوث الطبية التي تأسست سنة 1387هـ/1967م، ورئيساً للاتحاد العالمي لداء السكري بين سنتي 1399-1402هـ/1979-1982م، كما كان نائباً لرئيس الأكاديمية السويسرية للعلوم الطبيّة. وعضواً في هيئات تحرير سبع مجلات علمية متخصصة. وقد حصل – بالإضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية – على أكثر من عشر جوائز وميداليات تقديراً لأعماله الرائدة.

مُنِح البروفيسور ألبرت رينولد الجائزة (بالاشتراك)؛ وذلك تقديراً لأعماله في مجال البحوث التي تناولت مرض السكري وأهمها ما ياتي:

  1. إرساؤه الأسس العلميَّة لدَور المناعة في مرض السكري.
  2. أبحاثه العَديدة في مجالات مختلفة عن مرض السكري تشمل مسبِّباته وعلاجه، وأنواعه والمضاعفات التي تنتج عنه. وقد تعدت هذه الأبحاث مرض السكري لتشمل كثيراً من أمراض الغدد الصمَّاء كما شملت دراساته الحيوانات المخبريَّة والإنسان.
  3. أبحاثه الشاملة على طريقة إفرازات هرمون الأنسولين والعوامل التي تؤثر على هذه الإفرازات في حالات الصحَّة والمرض.

تُوفّي البروفيسور رينولد سنة 1408هـ/1988م. وبعد وفاته، قام الاتحاد الأوروبي لدراسات السكّري بإنشاء مؤسسة ألبرت رينولد وميدالية ألبرت رينولد ومحاضرته، إحياء لذكراه ومواصلة لجهوده في تشجيع البحث العلمي والباحثين. كما قام ذلك الاتحاد – بالتعاون مع إحدى الشركات الدوائية الكبرى – بإنشاء برنامج زمالات ألبرت رينولد التي تُمنح للباحثين الشبَّان لتمكينهم من زيارة المراكز العالمية المتخصصة لاكتساب مهارات إضافية، وتعلُّم تقانات جديدة، تعينهم على مواصلة بحوثهم حول هذا الداء.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)