King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور باري رسل جونز

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1407هـ/1987م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : مرض السكري

سيرة ذاتية

الجنسية: المملكة المتحدة

1987-Barie-R-Jonesوُلِد البروفيسور باري جونز في مدينة سلفر ستريم في نيوزيلندا سنة 1339هـ/1921م، وحصل على بكالوريوس العلوم من كلية فكتوريا، بجامعة ولنجتون، ثم على بكالوريوس الطب من جامعة أوتاجو، وبعد ذلك انتقل إلى بريطانيا حيث نال الجنسية البريطانية.

وقد نذر البروفيسور باري جونز حياته لدراسة أسباب أمراض العيون وخصائصها وطرق تشخيصها وعلاجها والوقاية منها. وبعد تخصصه في هذا المجال تقلَّد مناصب علمية رفيعة في عدد من المستشفيات والمعاهد والجامعات والمنظمات الدولية، وألقى كثيراً من المحاضرات القيِّمة في أرجاء العالم، كما شارك في مؤتمرات دولية عديدة، وقام بزيارات ميدانية لكثير من المؤسسات العلمية  والجمعيات المتخصصة في العالم.

وقد عمل البروفيسور جونز أستاذاً لطب الوقاية من العمى، ورئيساً للمركز العالمي لصحة العين في معهد طب العيون بجامعة لندن، ورئيساً لمركز الوقاية من العمى والتراخوما بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، وقد أصبح المركز العالمي لصحة العين، الذي أنشأه سنة 1401هـ/1981م، رائداً في تعليم أطباء العيون من كل جهات العالم وتدريبهم. و قد انتقل المركز مؤخراً إلى مدرسة لندن لطب المناطق الحارة حيث يواصل رسالته في التعليم والبحث العلمي و مكافحة العمى.

وقد نُشر للبروفيسور باري جونز مئات البحوث في مجلات طبية متخصصة، كما نُشر له وحده، أو بالاشتراك مع آخرين، 23 كتاباً. وركَّز بحوثه على مرض عمى الأنهار المنتشر في السودان وبلدان أفريقية أخرى، وتوصل إلى خطة موفقة لمكافحته. وقام بجهود كبيرة على نطاق عالمي للوقاية من العمى؛ متعاوناً مع منظمة الصحة العالمية والهيئات والجمعيات الخيرية. ولذا لم يكـن غريباً حصولـه على ما يستحق من تقدير، ونيله عدداً من الجوائز والميداليات الرفيعة والزمالات، بالإضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية.

مُنِح البروفيسور باري رسل جونز الجائزة؛ وذلك لبحُوثه القيمة عن الجراثيم والفيروسَات التي تسبّب العمى؛ خَاصَّة ميكروب التراخومَا، إضافة إلى بحوثه المبتكرة عن كيفيَّة الإصَابَة بالعمى،  ووسَائل التشخيص والعلاج الدوائي والجراحي لذلك. وقد ركَّز بحوثه في الأعوام الأخيرة على مرض “عمى الأنهار” المنتشر في السودان وفي بلدان أفريقيَّة أخرى، وتوصَّل إلى خطة موفقة لمكافحته.
وبالإضافة إلى ذلك قام بجهود كبيرة على نطَاق عالمي للوقاية من العمى متعاوناً مع منظمَة الصحَّة العالميَّة والهيئات والجمعيَّات الخيريَّة التي تَعمَل في هذا المجال.

تُوفّي البروفيسور باري رسل جونز في مدينة تاورانجا في نيوزيلندا سنة 1430هـ/2009م.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

البروفيسور باري رسل جونز ويكيبيديا
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)