King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور كولن لويس ماسترز

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1417هـ/1997م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : أمراض ضمور الجهاز العصبي

سيرة ذاتية

الجنسية: أستراليا

1997-Colin-Masters

وُلِد البروفيسور كولن ماسترز في بيرث بأستراليا سنة 1366هـ/1947م، ودرس الطب في جامعة غرب أستراليا، كما حصل على زمالة الكلية الملكية لأطباء الأمراض الباطنة في بريطانيا، وزمالة الكلية الملكية لأطباء الأمراض الباطنة في أستراليا. وقد عمل بالتدريس والبحث العلمي لعدّة عقود في جامعة ملبورن، وهو حالياً أستاذ علم الأمراض المُتميِّز في تلك الجامعة، والمدير التنفيذي لمعهد فيكتوريا لبحوث الصحة العقلية، واستشاري الأمراض في مستشفى ملبورن الملكي باستراليا، وأحد المؤسسين العلميين لشركة “برانا Prana” للتقنية الحيوية التي تقوم حالياً باختبار بعض العقاقير لعلاج مرض الزهايمر واعتلالات الدماغ التنكّسية الأخرى في أستراليا والسويد.

يعود اهتمام البروفيسور ماسترز بأمراض الجهاز العصبي إلى حوالي أربعين سنة، وكان وقتهـا ما يزال طالباً في كلية الطب. وقد عمل – بعد تخرجه –  في مستشفى بيرث الملكي، ثم زميلاً باحثاً في قسم الأمراض في جامعة غرب استراليا، ونائباً في مستشفى السير تشارلز جيردنر في بيرث، كما أمضى أربع سنوات في الولايات المتحدة زميلاً باحثاً في قسم أمراض الجهاز العصبي في مستشفى ماساشوستس العام، وباحثاً زائراً في مختبر دراسات الجهاز العصبي التابع لمعاهد الصحة القومية الأمريكية. وفي سنة 1400-1401هـ/1980-1981م حصل على زمالة همبولدت في بيولوجية الجهاز العصبي في جامعة هايدلبرج بألمانيا. ثم عُـيِّن باحثاً رئيساً في المجلس القومي الاسترالي للبحوث الصحية والطبية، فأستاذاً ورئيساً لقسم أمراض الجهاز العصبي في جامعة ملبورن. وهو من أكبر المتخصصين في العالم في مرض الزهايمر واعتلالات الدماغ التنكّسية الأخرى.

وقد تمثَّلت إنجازات البروفيسور ماسترز المبكِّرة في عدد من البحوث المهمَّة؛ ومنها وصفه التغيُّرات النسيجية قبل السريرية في العدوى التجريبية بمرض كروز فيلد جيكوب ومرض كورو في المقدَّمات غير البشرية، وكذلك تحديده طبيعة التغيُّرات الاسفنجية المميِّزة لمرض كروز فيلد جيكوب والسمات الوبائية لذلك المرض على نطاق العالم بأسره، كما درس إمكانية انتقال العدوى في متلازمة جيرتسمان – شتراوسلر شينكر وطبيعة اللييفات شبه النشوية التي تتراكم في الدماغ في هذا المرض. وقد بدأ تعاونه العلمي مع البروفيسور باي رويثر منذ أكثر من 30 سنة قاما خلالها بسلسلة من الدراسات الرائدة حول طبيعة المادة شبه النشوية الدماغية التي تُسبِّب مرض الخرف (الزهايمر) وتركيبها الجزيئي ووظيفتها وتمثيلها، كما استنبطا نماذج لإحداث تغيُّرات مماثلة في الأنسجة الدماغية بالطرق التجريبية.  وقد ساهمت تلك الدراسات في توضيح آليات مرض الزهايمر وكيفية نشوئه وتطوُّره، ومهَّدت الطريق لإيجاد وسائل لتشخيصه والأمراض المشابهة له وعلاجها في المستقبل. وقد حصل البروفيسور ماسترز – بالإضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية – على العديد من الجوائز، ومنها جائزة الاتحاد الدولي لأمراض الشيخوخة، وجائزة بوتمكين من الجمعية الأمريكية لأمراض الجهاز العصبي، وجائزة ماكس بلانك للبحوث من مؤسسة الكسندر فون همبولدت الألمانية، وجائزة التميُّز من جامعة ملبورن، وجائزة الإنجاز من المؤتمر الدولي العاشر لبحوث الزهايمر، وميدالية ماين فلوري، وجائزة لينوكس بلاك للبحوث المُتميِّزة في الطب الحيوي، و جائزة حمدان العالمية لبحوث أمراض الجهاز العصبي.

مُنِح البروفيسور كولن لويس ماسترز الجائزة (بالاشتراك)، وذلك لاكتشافه مع زميله البروفيسور كونراد باي رويثر المادة المسبِّبة لمرض الخرف (الزهَايمر) الذي يسبِّب وفاة الكثيرين من المصَابين به، وقد أَدَّى هذه الاكتشافات إلى تطوير عَقاقِير قد تحدُّ من تلك الأمراض.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)