King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور هيربرت فالتر

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1413هـ/1993م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الفيزياء
الفائز بالإشتراك : البروفيسور ستيفن شو

سيرة ذاتية

الجنسية: ألمانيا

1993-Herbert-Waltherوُلِد البروفيسور هيربرت فالتر في مدينة لودفيجهاِفن بألمانيا سنة 1353هـ/1935م، وتعلَّم في بلاده حتى حصل على الدكتوراه في الفيزياء من جامعة هايدلبرج، وشهادة ما فوق الدكتوراه من الجامعـة التكنولوجية بهانوفر. وعمل باحثاً في مختبرات ايمي كوتن في أورساي بفرنسا، ومختبر الفيزياء الفلكية بجامعة كولورادو بالولايات المتحدة، وأستاذاً للفيزياء في جامعتي بون وكولونيا، وأستاذاً زائراً في جامعة هانوفر، ثم أصبح أستاذاً للفيزياء في جامعة لودفيغ ماكسميليان في ميونخ، ومديراً لمعهد ماكس بلانك للبصريات الكميّة في جارشنج، وعُيِّن، بعد تقاعده أستاذاً مُتميِّزاً، ومدير شرف  لمختبر الليزر بالمعهد.

وقد أجرى البروفيسور فالتر بحوثاً رائدة في مجال البصريات الكميّة واستخدام الطيوف الليزرية في دراسة الذرات والإلكترونيات، ومن أهم أعماله اكتشافه لأشعة الميكروميزر (الميزر وحيدة الذرة) وتطبيقاتها في دراسة تداخلات المادة، علاوة على تجاربه المهمَّة في حجز الأيونات، مما ساعد على دراسة الجزيئات على نحو تفصيلي دقيق. وقد نُشر له أكثر من 600 بحث علمي، وعدة كتب،  كما اشترك في تحرير سلسلة “التطوُّرات الحديثة في الفيزياء الذرّية والجزيئية والبصرية” الشهيرة. وقد أكسبته إنجازاته تقدير الأوساط العلمية، فنال – بالإضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية – عدداً كبيراً من الجوائز والميداليات والدرجات الفخرية؛ ومنها جائزة ماكس بون من معهد الفيزياء بلندن، وجائزة جمعية الفيزياء الأوروبية للإلكترونيات الكميّة، وجائزة تاونِس، وجائزة اينشتاين، وميداليات فردريك ابفِس، ووليس لامب، ومتشيلون من الولايات المتحدة، وجائزة كروب، وجائزة أرنست هيلموت-فيتز، وميداليات جوخ ، وهمبولدت، وسيرن-جيرلاخ من ألمانبا. وانتخب زميلاً في جمعية البصريات الأمريكية، وعضواً في هيئتها الاستشارية الدولية ومجلس مطبوعاتها، وزميلاً أو عضواً في الأكاديمية الرومانية، والأكاديمية الأوروبية، والعديد من أكاديميات العلوم في ألمانيا، والولايات المتحدة، وروسيا، وهنغاريا، والصين. وقد منحته كل من جمهورية ألمانيا الاتحادية، ومقاطعة بافاريا وسام الامتياز.

وقد تولَّى البروفيسور فالتر مسؤوليات أكاديمية وعلمية رفيعة داخل ألمانيا وخارجها، فكان عضواً في مجلس إدارة المؤسسة القومية للعلوم، وهيئة الفيزياء الذرية والجزيئية، وجمعية ماكس بلانك، والمؤسسة الأوروبية للعلوم، والمجلس العالمي للإلكترونيات الكميّة، كما شارك في تحرير عشـر من مجلات الفيزياء التطبيقية والبصريات. وكان له دور بارز في تشجيع التعاون العلمي الدولي من خلال توحيد العديد من الجمعيات العلمية الفيزيائية تحت مظلة واحدة سُمّيت “منظومة عالَم الفوتون” يتجاوز عدد أعضائها حالياً 2500 باحث (الفوتون Photon هو الوحدة الأساسية للضوء). وقد رأس فالتر لجنة تسيير المنظومة سنوات عديدة، وتمكَّن خلال تلك الفترة من جذب الدعم المادي لها من وزارة التعليم والبحث العلمي في ألمانيا، مما ساهم في تمويل مشروعات بحثية مشتركة بين العاملين في هذا المجال عبر العالم.

مُنِح البروفيسور هيربرت فالتر الجائزة (بالاشتراك)؛ وذلك لما يلي:

  1. ابتكاراته البحثيَّة التي أثَّرت في تطوير مجال البصريَّات الكمية خلال السنوات القليلة الماضية.
  2. كونه من أول الدارسين للظواهر الكميَّة الأساسيَّة في هذا المجال.
  3. إجراؤه تجارب الطبيعة الكميَّة لأوَّل مرة.
  4. كون بحوثه رائدة في التقنيات التجريبيَّة والمفاهيم النظريَّة التي يسبر غورها.

تُوفّي فالتر في مدينة جارشنج بألمانيا سنة 1427هـ/2006م.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

الملوك خالد وفهد وعبدالله فازوا بجائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام جائزة الملك فيصل العالمية أبرز الجوائز العلمية في العالم تركي العمري 06 أيار 2008
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)