King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور حُسني محمود حسين

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1422هـ/2002م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الأدب الفلسطيني الحديث في تاريخه أو كتبه أو رجاله

سيرة ذاتية

الجنسية: فلسطين
2002 - Professor Husni M. Husain

الأستاذ الدكتور حسني محمود حسين

2002-Husni-M-Husain

المهندس ضياء الدين حسني حسين يمثل الأستاذ الدكتور حسني محمود حسين في حفل منح الجائزة

وُلِد البروفيسور حُسني حسين في عراق بورين في قضاء نابلس بفلسطين سنة 1355هـ/1936م، وحصل على ليسانس الآداب، وعلى ماجستيرودكتوراه الأدب الحديث من جامعة القاهرة في مصر، كما حصل على دبلوم اللغة العربية وآدابها من معهد الدراسات العربية في القاهرة. وقد عمل في التعليم نحو 40 سنة، فكان معلماً في مدارس وكالة غوث اللاجئين الفلسطينيين، ثم في معهد المعلمين بوزارة التربية والتعليم في قضاء نابلس، وبعد ذلك درَّس في جامعة الجزائر، وجامعة الملك سعود في الرياض، وجامعة العين في دولة الإمارات، والجامعة الهاشمية، وجامعة اليرموك في الأردن.

وقد احتل البروفيسور حُسني مكانة رفيعة بين الدارسين للأدب الفلسطيني الحديث والمؤرخين له. وكان، رغم تعدد اهتماماته، وغزارة إنتاجه في مختلف المجالات الأدبية والفكرية، قد كرَّس جانباً مهماً من حياته لدراسة الأدب الفلسطيني، شعراً ونثراً. وله عشرة كتب وبحوث عديدة في هذا المجال؛ من أبرزها كتابه شعر المقاومة الفلسطينية، في أربعة أجزاء، وهو مرجع مهم رصد فيه تاريخ شعر المقاومة وتطوُّره منذ فترة الانتداب البريطاني، ودور شعراء المهجر والشعر الشعبي في دعم النضال الفلسطيني من أجل التحرير. ومن مؤلفاته أيضاً مطالعات في شعر المقاومة العالمي وأدب الرحلة عند العرب، كما تناولت دراسـاته النقدية عدداً من الشعراء والكُتَّاب الفلسطينيين؛ مثل راشد حسين، وحسين البحيري، وإميل حبيبي. وله كتابات أخرى عديدة باللغتين العربية والإنجليزية، فضلاً عن مشاركته النشطة في اللقاءات والندوات والمهرجانات الشعبية والرسمية. وقد تمكَّن البروفسور حُسني من خلال أعماله النقدية والأدبية المتعمّقة من إبراز الجوانب الفنيّة المتطوّرة في نصوص أدب المقاومة الفلسطينية، موضِّحاً قيمتها الفنيّة وارتباطها الوثيق بهموم الوطن.

مُنِح البروفيسور  حُسني محمود حسين الجائزة (بالاشتراك)؛ وذلك تقديراً لدراسَاته وبحوثه النقديّة في مجال الأدب العربي الفلسطيني الحديث وإسهَاماته البارزة في هذا الحقل التي وقف عليها جَانباً كبيراً من حيَاته العلميّة.

تُوفِّي البرفيسور حُسني محمود حسين، رحمه الله، سنة 1422هـ/2002م، وذلك بعد فترة وجيزة من إعلان فوزه بجائزة الملك فيصل العالمية. وبرحيله فقدت فلسطين واحداً من أبرز المتخصصين في أدب المقاومة الفلسطينية، شعراً ونثراً، وعلماً من أعلام المدافعين عن الوجود الفلسطيني، أرضاً وشعباً وتاريخاً.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

حسني محمود حسين وزارة الثقافة ( المملكة الأردنية الهاشمية)
مؤسسة القدس للثقافه والتراث مؤسسة لقدس للثقافة والتراث، مايا نصر 02 تشرين الثاني 2011
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)