King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور إبراهيم أبو بكر حركات

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1423هـ/2003م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : التاريخ الاقتصادي عند المسلمين

سيرة ذاتية

الجنسية: المغرب

2003-Ibrahim-A-Harakatوُلِد البروفيسور إبراهيم أبو بكر حركات في الدار البيضاء سنة 1346هـ/1928م، وتخرَّج في كلية الآداب بجامعة محمّد الخامس في الرباط، وحصل على دبلوم الدراسات العليا في جامعة ستراسبورج، وعلى دكتوراه جامعية في الدراسات الإسلامية من فرنسا، ودكتوراه الدولة في التاريخ في الجامعة اليسوعية في بيروت، وهو حالياً أستاذ التاريخ الوسيط في جامعة محمد الخامس في الرباط.

وقد ارتبط البروفيسور حركات بالعمل الأكاديمي والثقافي في بلاده لأكثر من 40 سنة. وكان مندوباً لوزارة التربية المغربية في أغادير وفاس وتازا، ومشرفاً على تأسيس كلية الآداب في فاس، ورئيساً لقسم تعليم الفنون بوزارة الثقافة، فمديراً لقطاع الثقافة حتى سنة 1394هـ/1974م. ثم تفرَّغ للتدريس في جامعة محمد الخامس.

وقد نُشر للبروفيسور حركات عشرات البحوث العلمية والكتب التي تناولت في معظمها الجوانب السياسية والاجتماعية للتاريخ الإسلامي عبر عصوره المختلفة. ومن أبرز أعماله في موضوع الجائزة كتابه: النشاط الاقتصادي الإسلامي في العصر الوسيط، الذي يتميَّز بنظرته الشمولية للتاريخ الاقتصادي الإسلامي وانعكاساته على المجتمع ما بين القرنين الأول والتاسع الهجريين، كما يحلل مظاهر الاقتصاد في العالم الإسلامي في تلك الحقبة مع بيان أوجه الشبه والاختلاف في البيئات الإسلامية المختلفة.

وقد ساهم البروفيسور حركات – إضافة إلى بحوثه وكتبه – في العديد من المنتديات الثقافية والفكرية في بلاده وخارجها، كما ساهم في عملية التعريب التي تلت استقلال المغرب بنحو 40 كتاباً مدرسيا. وساهم بمواد كثيرة في معلمة المغرب والموسوعة الإسلامية التركية. وهو عضو في اتحاد المؤرخين العرب، وعضو في الجمعية الدولية لتاريخ البحر المتوسط بإيطاليا.

وقد مُنِح البروفيسور حركات وسام الشرف من درجة فارس، ووسام العرش من درجة ضابط، من المملكة المغربية، والوسام الثقافي من تونس، ووسام المؤرخ العربي، وجائزة الاستحقاق الكبرى من وزارة الثقافة المغربية، بالإضافة إلي جائزة الملك فيصل العالمية، كما قامت كلية الآداب بجامعة محمد الخامس بتكريمه والاحتفاء بمنجزاته، وخصّصت يوماً دراسياً كاملاً على شرفه سنة 1418هـ/1997م.

مُنِح البروفيسور إبراهيم أبو بكر حركات الجائزة – مشاركة – وذلك عن كتابه “النشاط الاقتصادي الإسلامي في العصر الوسيط”، الذي يتميَّز بنظرته الشموليَّة للتاريخ الاقتصادي الإسلامي وانعكاساته على المجتمع، كما يحلِّل مظاهر الاقتصاد في العالم الإسلامي وحدَةً متكاملة مع بيان أوجه الشَّبه والاختلاف في البيئات الإسلاميَّة المختلفة.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

مؤسسة الملك فيصل الخيرية
الرياض
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)