King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور جان- بيير بيليتي

 الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية لعام 
1431هـ/2010م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : علاج أمراض تآكل المفاصل بدون استخدام الجراحة الاستعاضية
الفائز بالإشتراك : البروفيسور رينهولد جانز
الفائزة بالإشتراك : البروفيسورة جوهان مارتل بيليتي

سيرة ذاتية

الجنسية: فرنسا

2010-Johanne-Martel-Pelletier-(M)-1

وُلِد البروفيسور جان بيير بيليتي سنة 1371هـ/ 1952م في سانت جين في كويبيك بكندا، وحصل على دكتوراه الطب من كلية الطب في جامعة مونتريال سنة 1394هـ/ 1974م، وعمل بعد تخرُّجه طبيباً مقيماً في الطب الباطني وقسم الرّثَوِيّات في مستشفى هَتِل- دو في جامعة مونتريال ومستشفى مونتريال العام في جامعة ماكجيل، ثمّ زميلاً باحثاً لمدّة سنتين في قسم الرثويّات في جامعة ميامي في فلوريدا بالولايات المتحدة. والتحق بالعمل في جامعة مونتريال في كويبيك سنة 1401هـ/1981م، وحصل على كرسي الأستاذية منذ سنة 1412هـ/1992م. وهو حالياً أستاذ الطب ورئيس مركز أمراض المفاصل في تلك الجامعة، ومدير وحدة أبحاث التهاب العظام والمفاصل في مركز البحوث بمستشفى نوتردام الجامعي، كما أنه يَتولَّى مهـام رئيسـة في العـديد من المنظمات والجمعيات الطبية والمؤسسات العالمية. فهو عضو مؤسس للشبكة العالمية لأبحاث تآكل المفاصل، ورئيس مجلس البحوث والتطوير لجمعية أمراض المفاصل، ورئيس لجنة الامتحان (للأمراض الروماتزمية) للكلية الملكية للطب والجراحة في كندا، ورئيس سابق للجمعية الدولية لأبحاث الرّثَوِيّات (وهي أحد فروع الطب المعنية بالعلاج غير الجراحي لأمراض المفاصل والأربطة والعضلات والروماتيزم).

ويُعدّ البروفيسور جان بيير بيليتي في طليعة الباحثين في أمراض العظام والمفاصل في العالم. وقد أجرى بالاشتراك مع زوجته البروفيسورة جوهان مارتل بيليتي بحوثاً أساسيَّة وسريرية رائدة في علاج تآكل المفاصل بدون استخدام الجراحة الاستعاضية، حيث تَركَّزت بحوثهما الممتدة حوالي ثلاثين سنة في فهم آليات تآكل النسج الغضروفية، كما أجريا دراسات معمّقة لكشف العلاقة بين الالتهابات والأنزيمات وعوامل النمو في حدوث تآكل المفاصل، والبحث عن أفضل الاستراتيجيات العلاجية لمنعه. وقد قاما باستخدام التصوير الرنيني المغنطيسي لتقييم المرض ومتابعة تطوُّره، بناءً على التغيرات النسيجية في المفاصل. وقد ساهمت دراساتهما في التوصُّل إلى عقاقير جديدة لإيقاف تطوُّر تآكل المفاصل، وأضافت كثيراً إلى المعرفة بآلياته والعوامل المؤهبة لنشوءه.

والبروفيسور جان بيير بيليتي باحث نشط فقد نُشر له حوالي 250 بحثاً علمياً في كبرى المجلات الطبية العالمية، و29 كتاباً أو فصلاً في كتاب، و37 دراسة مرجعية علمية و530 من ملخَّصات البحوث، كما قدَّم 242 محاضرة، ونال العديد من الجوائز الرفيعة في مجال تخصصه ومنها جائزة الأبحاث الأساسية لأمراض العظام والمفاصل من الرابطة الأوروبية للرّثَوِيّات، وجائزة الباحث المُتميِّز من الاتحاد الكندي الرّثَوِيّات، وجائزة كارول- ناخمان العالمية، وجائزة الريادة والتَميُّز في الطب من مؤسسة المركز الطبي بجامعة مونتريال، وجائزة الرابطة الدولية لأخصائي الرّثَوِيّات. واختارته صحيفة  La Presse الكندية الشهيرة “شخصية الأسبوع” (2000م)، كما انتخب زميلاً للأكاديمية الكندية للعلوم، ورئيساً لتحرير المجلة العالمية للرّثَوِيّات، ورئيساً مشاركاً أو عضواً في هيئات تحرير عدّة مجلات طبيّة أخرى دولية وكندية.
مُنِح البروفيسور جان بيير بيليتي الجائزة (مشاركة)، تقديراً لما قام به مع البروفيسورة جوهان مارتل بيليتي، من بحوث أساسيَّة وسريريَّة مُتميِّزة في علاج أمراض تآكل المفاصل. وقد تركَّزت بحوثهما الرائدة – على مدى ثلاثة عقود – في فهم آليات تآكل النسج الغضروفية، وكشف العلاقة بين الالتهابات والأنزيمات وعوامل النمو في مرض تآكل المفاصل، واستخدما طرقاً مبتكرة لتشخيص المرض وتطوير عقاقير لعلاجه دون جراحة ومتابعة العلاج.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)