King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور جون س. فوردتران

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1404هـ/1984م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : أمراض الإسهال
الفائز بالإشتراك : البروفيسور مايكل فيلد

سيرة ذاتية

الجنسية: الولايات المتحدة الأمريكية

1984 - Professor John S. Fordtranوُلِد البروفيسور جون فوردتران في سان انطونيو بتكساس بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1350هـ/1931م، وحصل على بكالوريوس الآداب في علم الحياة من جامعة تكساس سنة 1371هـ/1952م، والدكتوراه في الطب من جامعة تولين في ولاية نيو أورليانز سنة 1375هـ/1956م. وتخصّص في الطب الباطني، وعمل في عدة مستشفيات ومعاهد في بلاده، كما تَولَّى مناصب علمية وإدارية بارزة. وهو يعمل في التدريس الجامعي منذ سنة 1382هـ/1962م. وقد أصبح أستاذاً للطب الباطني في جامعة ساوثوسترن في تكساس في سنة 1387هـ/1967م، ثم أستاذاً ورئيساً لقسم الأمراض الباطنة في كلية الطب في جامعة بايلر في سنة 1389هـ/1969م، ومديراً لمعهد بايلر للبحوث في المركز الطبي في تلك الجامعة في تكساس. وقد أطلقت جامعة بايلر اسمه على مختبر تشخيص أمراض الجهاز الهضمي، تقديراً لإنجازاته العديدة في تشخيص أمراض الجهاز الهضمي وعلاجها.

وقد بدأ البروفيسور فوردتران بحوثه منذ أن كان طالباً في كلية الطب، ثم واصل تلك البحوث على مدى الأربعين سنة التالية، وبلغ مجموع ما نُشر له في الدوريات الطبية العالمية أكثر من 200 بحث حول أمراض الإسهال وطرق علاجها، كما اشترك في تأليف كتاب ” أمراض الجهاز الهضمي: خصائصها الباثوفزيولوجيه وتشخيصها وعلاجها” الذي يتكوّن من 200 فصل في جزأين. ويُعدّ هذا السفر الكبير (1660 صفحة) واحداً من أبرز المراجع العلمية في أمراض الجهاز الهضمي، وقد أعيد طبعه عدّة مرات.

والبروفيسور فوردتران هو مبتكر طريقة التقسيم الفزيولوجي لأمراض الإسهال، وله دراسات علمية وسريرية عديدة حول آليات التبادل الأيوني في أمعاء الإنسان وآليات قلوية الدم. وتُعد دراساته التي أجراها حول طرق انتقال الأملاح والماء عبر الخلايا المُبطنة للأمعاء ودور الجلوكوز في تسريع امتصاص تلك المواد هي الأساس الذي بُني عليه الاستخدام العلاجي الواسع للمحاليل السكرية والإلكتروليتات في علاج أمراض الإسهال المنتشرة في المناطق الحارة.

وقد حصل على جائزة الإنجاز المُتميِّز من اتحاد أطباء أمراض الجهاز الهضمي، وجائزة الإتحاد الطبي لجنوب الولايات المتحدة، بالإضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية، كما انتخب رئيساً للجمعية الأمريكية للدراسات السريرية لسنة 1396-1397هـ/1976-1977م، وعضواً في الكلية الأمريكية لأطباء الباطنة، وعضو شرف في الكلية الملكية لأطباء الباطنة بالمملكة المتحدة. وهو – أيضاً –  عضو في جمعيات طبية عديدة وفي هيئات تحرير عدد من المجلات الطبية المتخصصة.
مُنِح البروفيسور جون س. فوردتران الجائزة (بالاشتراك)؛ وذلك تقديراً لإسهاماته الرائدة والمتتابعة في مكافحة أمراض الإسهال على مدى عشرين عاماً والتي أدت إلى اكتشاف الحقائق الكمية لنقل السوائل والأملاح عبر الغشاء المخاطي للأمعاء وتوضيح الكيفية التي تتم بها عملية النقل. فقد استطاع على ضوء هذه الأبحاث تصنيف أمراض الإسهال حسب أعراضها ومسبباتها بالطريقة المتبعة حالياً ووضع الأسس المنطقية لعلاج هذه الأمراض. وكانت منجزاته أيضاً منطلقاً للآخرين لتحقيق المزيد من البحوث في هذا المجال. وقد أكسبته أبحاثه الدقيقة وطريقته المُتميِّزة لدراسة وظائف الأمعاء في الإنسان مكانة عالمية مرموقة كرائد في هذا المجال. إلى جانب مشاركته في تأليف كتاب يُعد من أبرز المراجع العالميَّة في أمراض الجهاز الهضمي.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

جون س. فوردتران ويكيبيديا
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)