King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور مايكل فيلد

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1404هـ/1984م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : أمراض الإسهال
الفائز بالإشتراك : البروفيسور جون س. فوردتران

سيرة ذاتية

الجنسية: الولايات المتحدة الأمريكية

1984 - Michael Field (low res4)وُلِد البروفيسور مايكل فيلد في لندن، بريطانيا، سنة 1352هـ/1933م، وحصل على بكالوريوس الآداب من جامعة شيكاغو سنة 1372هـ/1953م، ثم تخصّص بعد ذلك في الطب فنال درجة الدكتوراه في الطب من جامعة بوسطن سنة 1378هـ/1959م. وقد واصل بحوثه ودراساته في العديد من الجامعات والمستشفيات ومراكز البحوث، وتقلَّد مناصب علمية رفيعة؛ كما شارك في عضوية الكثير من الجمعيات الطبية، وعمل مستشاراً لجمعيات وهيئات ومنظمات عالمية؛ إضافة إلى تدريسه للصيدلانيات والعلوم الفزيولوجية وإشرافه على البحوث والدراسات العليا وإدارته قسم الأمراض الباطنة في جامعة كولمبيا ومستشفاها. وبعد تقاعده، منحته تلك الجامعة رتبة أستاذ مُتميِّز في مستشفى الأطباء والجراحين التابع لها.

وقد أجرى البروفيسور فيلد دراسات رائدة حول أمراض الإسهال وسبل مكافحتها، واهتم بشكل أساس بدراسة الآليات المتعلّقة بانتقال السوائل وأيونات الأملاح عبر الأمعاء، و قد نشر بحوثاً كثيرة في هذا المضمار. كما اكتشف، بالاشتراك مع البروفيسور جرينوف الثالث، كيفية عمل سموم الكوليرا، فوجـدا أنها تزيد من إفراز أحادي فوسفات الأدينوزين الحلقي، وبالتالي تؤدي إلى زيادة إفراز السوائل والأيونات من الغشاء المخاطي للأمعاء. وقد تناولت بحوثهما مختلف التغيرات المرتبطة بانتقال الأيونات وإفراز السوائل عبر الخلايا المبطّنة للأمعاء، كما اكتشفا نوعين من السموم التي تفرزها بكتيرية الأشريكيا القولونية (Escherichia coli)، و درسا العلاقات الهرمونية التي تتحكم في وظائف الأمعاء. وقد أسهمت تلك البحوث إسهاماً كبيراً في تطوير وسائل جديدة لعلاج الإسهالات البكتيرية والتقليل من مضاعفاتها وأهلته لنيل جائزة الملك فيصل العالمية.

مُنِح البروفيسور مايكل فيلد الجائزة (بالاشتراك) وذلك تقديراً لأعماله المُميَّزة في مكافحة أمراض الإسهال المتمثلة في:

  1. إسهامه في البحوث التي أدت إلى فهم أثر السموم التي تفرزها جرثومة الكوليرا وبكتيريا القولون (مُسَببّة الإسهال) على خلايا الغشاء المخاطي بالأمعاء.
  2. بحوثه التي أسهمت في إثبات أن سموم ميكروب الكوليرا تؤدي إلى إفراز أنزيم أدنوزين وحيد الفوسفات الدوري، الذي يسبب فقدان أيونات الكلورايد من خلال الغشاء المخاطي للأمعاء الدقيقة. وقد أدى هذا الاكتشاف إلى محاولات متعدّدة لإيجاد كيماويات وعقاقير مضادة لأثر هذه السموم، كما أدى إلى المزيد من الدراسات عن وسائل وطرق إفرازات الأمعاء.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

البروفيسور مايكل فيلد ويكيبيديا
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)