King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور محمد مصطفى بدوي

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1412هـ/1992م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : ترجمات الدراسات الأدبية والنقدية
الفائز بالإشتراك : البروفيسور محمد يوسف نجم

سيرة ذاتية

الجنسية: مصر/ بريطانيا

1992 - Muhammad M Badawi (low res)وُلِد البروفيسور مصطفى بدوي في مدينة الإسكندرية بمصر سنة 1343هـ/1925م، وتخرَّج في كلية الآداب في جامعة الإسكندرية سنة 1365هـ/1946م، ثم حصل على درجة الدكتوراه من جامعة لندن سنة 1373هـ/1954م، وقد عمل أستاذاً للأدب العربي الحديث في جامعة أكسفورد بالمملكة المتحدة من سنة 1385هـ/1964م حتى تقاعده سنة 1412هـ/1992م، وكان زميلاً في كليـة سانت أنتوني في جامعة أكسفورد، وعضواً في مجلس إدارتها، ومديراً لمركز دراسـات الشرق الأوسط فيها، ورئيساً للجنة الدراسات العليا بها، كما كان عضواً في مجلس الجمعية البريطانية لدراسات الشرق الأوسط. وقد أسس مجلة الأدب العربي الصادرة باللغة الإنجليزية في هولندا وأشرف على تحريرها، كما عمل في هيئات تحرير عدد من المجلات العلمية والعالمية الأخرى المهتمة بدراسات الشرق الأوسط، وفي الهيئة الاستشارية لتحرير سلسلة تاريخ كمبردج للأدب العربي الصادرة عن جامعة كمبردج. وقد دُعي لإلقاء المحاضرات في العديد من الجامعات واللقاءات العلمية في الولايات المتحدة وأوروبا والعالم العربي.

وللبروفيسور بدوي إنتـاج قيِّـم باللغتين العربية والإنجليزية. فمن الكتـب التي ألَّفها بالعربية: كولودج؛ وسلسلة نوابغ الفكر الغربي؛ ودراسات في الشعر والمسرح. ومما ترجمه من الإنجليزية إلى العربيـة: الإحساس بالجمال، لجورج سانتيانا؛ والعلم والشعر ومبادئ النقد الأدبي، لريتشاردز؛ والحياة والشاعر، لستيفن سيندز؛ والشـعر والتأمل، لروستريفور هاملتون؛ ومأسـاة الملك لير، لشكسبير؛ والفكر الأدبي المعاصر، لجورج وطسون. ومما ألَّفه بالإنجليزية: مقدمة نقدية في الشعر العربي الحديث؛ وخلفية شكسبير؛ ونشأة الأدب المسرحي العربي الحديث. ومما ترجمه من العربية إلى الإنجليزية: قنديل أم هاشم، ليحيى حقي؛ وأغنية الموت، والسـلطان الجائر، لتوفيق الحكيم، وسارة، لعباس العقاد.

ومن مؤلفات بدوي التي صدرت في السنوات الأخيرة باللغة العربية: مختارات فيليب لاركن: ترجمة ودراسة، وقضية الحداثة ومسائل أخرى، وترجمة رواية مكبث، لشكسبير. كما صدرت له كتب باللغة الإنجليزية؛ ومنها: تاريخ موجز للأدب العربي الحديث، كما أشرف على تحرير الأدب العربي الحديث، ضمن سلسلة تاريخ كمبردج للأدب العربي، الذي صـدر سنة 1412هـ/1992م، والذي ترجم فيما بعد إلى العربية سنة 1423هـ/2002م.

وقد تخرَّج عليه عدد كبير من طلاب الدراسات العليا من مختلف أرجاء العالم، وتمكَّن عبر مسيرته الأكاديمية الطويلة في جامعة أكسفورد من جعل هذه الجامعة البريطانية العريقة ساحة مرموقة لدراسات الأدب العربي وتراثه، كما قام ببلورة عدّة مناهج في الأدب والثقافة العربية وأرساها على أسس قويّة من التقاليد العلمية، ورحابة الفكر، والتنوُّع، ونشر بحوثاً عديدة عن سبق تقاليد الأزهر الجامعية والبحثية المستمدّة من قيم العقيدة والتراث الإسلامي.

مُنِح البروفيسور محمد مصطفى بدوي الجائزة (بالاشتراك)؛ وذلك لجهوده في الدراسات النقدية والأدبية وترجمتها. ومن ذلك ترجمته عدة مؤلفات في مقدمتها كتاب آي. أي. ريتشاردز: “مبادئ النقد الأدبي” الذي هو من معالم النقد في بداية هذا القرن. وقد استطاع أن يذلل ما في هذا الكتاب من صعوبة، وأن يقربه للقاريء العربي بعبارة عربية سليمة.

تُوفِّي البروفيسور بدوي – رحمه الله – عام 1433هـ/2012م.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

محمد بدوي
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)