King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور محمد يوسف نجم

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1412هـ/1992م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : ترجمات الدراسات الأدبية والنقدية

سيرة ذاتية

الجنسية: فلسطين/ لبنان

1992-Muhammad-Yوُلِد البروفيسور محمد يوسف نجم في المجدل بعسقلان (فلسطين) سنة 1343هـ/1925م، ونشأ في بيروت، وتعلَّم في مدارسها  ثم التحق بالجامعة الأمريكية في بيروت، وتخرَّج في قسم اللغة العربية سنة 1365هـ/1946م. ثم واصل دراسته العليا فحصل على درجتي ماجستير في الآداب – الأولى من الجامعة الأمريكية في بيروت سنة 1367هـ/1948م والثانية من جامعة فؤاد الأول في القاهرة سنة 1370هـ/1951م -  ثم نال درجة الدكتوراه من جامعة فؤاد الأول سنة 1373هـ/1954م. وقد عمل بالتدريس في الجامعة الأمريكية منذ ذلك الوقت حتى تقاعده سنة 1419هـ/1998م، وقد عيَّنته الجامعة الأمريكية – بعد تقاعده – أستاذ شرف فيها. ودرَّس زائراً في جامعتي الكويت وهارفارد، كما عمل رئيساً للجنة الدائمة للثقافة العربية في المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، وعضواً في اللجنة الدائمة للمسرح العربي، والهيئة الاستشارية لمعهد المخطوطات العربية في تلك المنظمة، وعضواً في المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية في عمَّان بالأردن، والمجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون، ومجمع اللغة العربية في دمشق، ومجمع اللغة العربية بالقاهرة، وعضو مجلس الأمناء وأمين السر لمؤسسة التعاون. وقد حصل على عدد من الجوائز منها جوائز من جامعة الدول العربية، وجائزة مؤسسة التقدُّم العلمي بالكويت، بالإضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية.

وللبروفيسور نجم إنتاج علمي وفير في النقد وتحقيق التراث. ومن ذلك: ديوان عبد الله بن قيس الرقيَّات، وديوان أوس بن حجر، وديوان دعبل الخزاعي، والوافي بالوفيات، لخليل بن أبيك الصفدي، ورد كافوريات المتنبي من المديح إلى الهجاء، لعبد الرحمن بن الحسام، والقصة في الأدب العربي الحديث 1870–1915م، والمسرحية في الأدب العربي الحديث  من جزأين، والمسرح الغنائي في مصر، وفن القصة، وفن المقالة. ومما ترجمه: مناهج النقد الأدبي بين النظرية والتطبيق، لديفيد ديتشيس، والنقد الأدبي ومدارسه الحديثة، لستانلي هايمن، بالاشتراك مع الدكتور إحسان عباس، ودراسات في الحضارة الإسلامية لهاملتون بالاشتراك مع د. إحسان عبّاس ومحمود زايد. وقد أنجز – إلى جانب ذلك – دراسات أخرى عديدة في الشعر العربي الحديث، والقصص العربي، وعدد من النصوص المسرحية المحقَّقة، كما أشرف على طبع مجلات أدبية وثقافية كثيرة.

وقد أسهمت أعماله، وفي مقدمتها ترجمته لكتاب ديفيد ريتس حول مناهج النقد الأدبي، في تمكين المهتمين العرب من الاطلاع على هذه الأعمال النقدية المهمَّة والاستفادة منها.

مُنِح البروفيسور محمد يوسف نجم الجائزة (بالاشتراك)؛ وذلك لتميُّزه في خدمة الأدب العربي ونقده. ومن ذلك ترجمته عدداً من الأعمال من أبرزها كتاب  د. ديتشز “مناهج النقد الأدبي” ، وهو كتاب مرموق في تاريخ النقد الأدبي الحديث، في فترة شهدت نهاية حقبة كاملة من تاريخ النقد الأدبي في القرن العشرين، وبدايَة أفول نجم ما يسمى بالنقد الجديد.

تُوفيّ البروفيسور محمد يوسف نجم – رحمه الله – سنة 1430هـ/2009م.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

نال جائزة الملك فيصل العالمية: في وداع محمد يوسف نجم عبد الله إبراهيم
محمد يوسف نجم. العالم الذي جمع بين القديم والحديث زياد أبو لبن
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)