King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور مودومباي ناراسيمان

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1426هـ/2006م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الرياضيات

سيرة ذاتية

الجنسية: جمهورية الهند

2006-Mudumbai-Narasimhanوُلِد البروفيسور مودومباي ناراسيمان سنة 1351هـ/1932م، ونشأ في قرية ريفية صغيرة من قرى التاميل في جنوب الهند، وحصل على البكالوريوس في الرياضيات بمرتبة الشرف من كلية لويولا في جامعة مدراس (شنَّاي)، والدكتوراه من جامعة بومباي (مومباي). وقد عمل لأكثر من 25 سنة أستاذاً للرياضيات في معهد تاتا للبحوث الأساسية في مومباي وحصل على رتبة أستاذ متميِّز في ذلك المعهد المرموق منذ سنة 1400هـ/ 1980م. وفي سنة 1413هـ/1993م دعاه عالم الفيزياء الباكستاني الشهير عبد السلام لتأسيس مركز للرياضيات في المركز الدولي للفيزياء النظرية في مدينة تريستا في إيطاليا. وخلال السنوات الست التالية أصبحت للمركز – تحت إدارته – مكانةً رفيعةً في علم الهندسة الجبرية بفروعها المختلفة، كما قام بتدريب أكثر من 500 باحث وطالب من جميع أنحاء العالم في علوم الرياضيات. واختير ناراسيمان بعد ذلك أستاذاً زائراً في المعهد العالمي للدراسات المتقدمة في إيطاليا، ثم عاد إلى بلاده حيث يعمل حالياً زميل شرف في معهد تاتا وعضواً في المركز الدولي للفيزياء النظرية.

تركَّزت معظم بحوث البروفيسور ناراسيمان في مجال الهندسة الجبرية؛ خاصة النظريات المتعلقة بحزم المتجهات إلاَّ أن عمله الدؤوب خلال نصف قرن من الزمن غطّى كافة فروع الهندسة الجبرية الأخرى. وقد نال إعجاب العديدين لقدرته الفريدة على الربط بين أعمال مشاهير الرياضيين السابقين والمعاصرين. وتميَّزت بحوثه بالعمق والأصالة والدقة المتناهية، وأفاد من علمه عدد كبير ممن تتلمذوا على يديه حتى أصبحوا بدورهم من كبار علماء الرياضيات.

وقد لقي البروفيسور ناراسيمان تقدير المجتمع العلمي في مجال تخصصه. فنال جائزة الملك فيصل العالمية (بالاشتراك) ودعته كبرى الجامعات والمعاهد العالمية لإلقاء المحاضرات، كما اختارته الجمعية الملكية البريطانية زميلاً فيها. وقد منحته الجمهورية الفرنسية وسام التميُّز برتبة فارس ومنحته الحكومة الهندية وسام بادما بوشان Padma Bhushan الذهبي، وكان رئيساً للجنة القومية للرياضيات المتقدمة في الهند، وعضواً في الاتحاد العالمي للرياضيات، ورئيس لجنة التطوير والتبادل العلمي في ذلك الاتحاد، ونائباً لرئيس مركز الرياضيات البحتة والتطبيقية في فرنسا. واعترافاً بفضله نظّم زملاؤه وتلاميذه مؤتمراً خاصاً لمناقشة إسهاماته في الهندسة الجبرية وذلك عند بلوغه سنّ السبعين.

وما زالت أعمال البروفيسور ناراسيمان تحتل مركز الصدارة في الرياضيات الحديثة وما زال – وقد تخطّى السبعين – يواصل عطاءه ويسهم من خلال بحوثه وفكره في تقدم ذلك العلم. وقد عُرف عنه، أيضاً، اهتمامه الشديد بحضارة التاميل وثقافتهم وفنونهم.

مُنِح البروفيسور مودومباي سيشاتشالو ناراسيمان الجائزة – مشاركة – تقديراً لإسهَامه الخصب في نظريات عزَّزت الصِّلات بين الرياضيّات والفيزيَاء وسَاعَدت في إقامة قاعدة صحيحة للنظريّات المتعَلقة بقوانين المادة وبنيتها ممَّا نتج عنه تعبير صحيح عن بَعض النظريّات الحديثة في الفيزياء الكمّية.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

ومضات من أخلاق الفائزين بالجائزة الجزيرة
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)