King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور محمد عبد الله العُمَري

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1428هـ/2007م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الدراسات التي تناولت البلاغة العربية القديمة في موضوعاتها وأعلامها وكتبها
الفائز بالإشتراك : البروفيسور مصطفى عبده ناصف

سيرة ذاتية

الجنسية: المغرب

2007-Muhammad-Al-Omariوُلِد البروفيسور محمد عبد الله العُمَري سنة 1364هـ/1945م. وتعلَّم مبادئ القراءة والكتابة وحفظ القرآن وبعض المتون والمنظومات على يد والده، قبل أن يلتحق بالتعليم النظامي غداة استقلال المغرب. وقد حصل على شهادة الدراسات المعمّقة، ودبلوم الدراسات العليا ودكتوراه الدولة في الأدب العربي من جامعة محمد الخامس في الرباط. وقد عمل أستاذاً للبلاغة وتحليل الخطاب والنقد الأدبي في كليتي الآداب بفاس والرباط، كما عمل في جامعة الملك سعود بالرياض لمدة سنة.

وقد أشرف على ثلاث وحدات للبحث والتأطير في مستوى الدراسات العليا والدكتوراه في جامعة محمد بن عبد الله بفاس، وجامعة محمد الخامس في الرباط/أكدال، هي: وحدة النقد القديم؛ وحدة التواصل وتحليل الخطاب؛ ووحدة البلاغة الجديدة والنقد الأدبي. وأصدر مع زملاءه مجلتين متخصصتين في الدراسات اللغوية والبلاغية، وتولَّى إدارتهما؛ وهما: مجلة دراسات أدبية ولسانية، ومجلة دراسات سميائية أدبية لسانية، كما أشرف على منشورات المجلتين من الكتب المتخصصة.

إنصبّت جهود البروفيسور العُمري على قراءة البلاغة العربية القديمة قراءة نقدية نسقية، مع السعي إلى توظيفها في بناء بلاغة جديدة تستوعب كل أنواع الخطاب المؤثر. وقد استرشد في ذلك بالدراسات الغربية الحديثة التي خاضت نفس التجربة من قبل. ونقل إلى العربية (بمشاركة محمد الولي) كتاب: بنية اللغة الشعرية، لجان كوهن، ودراسة هانريش بليت: البلاغة والأسلوبية. كما قام بتحقيق ودراسة كتاب من أهم كتب البلاغة التطبيقية، وهو كتاب المسلك السهل في شرح توشيح ابن سهل لمحمد الإفراني المراكشي. بعد ذلك سارت دراساته في خطوتين:

الخطوة الأولى هي استرجاع الجوانب المنسيّة أو المهملة من التراث العربي نتيجة انكماش البحث البلاغي طوال عصور تقهقر الثقافة العربية. حيث انصب اهتمامه على أمرين أساسيين: أولهما: البنية الصوتية للشعر العربي. وقد نتج عن بحوثه في هذا المجال ثلاثة كتب هي: كتاب: تحليل الخطاب الشعري: البنية الصوتية، الكثافة، الفضاء، التفاعل. والكتابان الثاني والثالث تاريخيان، هما: الموازنات الصوتية في الرؤية البلاغية، واتجاهات التوازن الصوتي في الشعر العربي القديم. وقد جُمع هذان الكتابان في كتاب واحد، وصدرا في طبعة ثانية سنة 1421هـ/2001م بعنوان: الموازنات الصوتية في الرؤية البلاغية والممارسة الشعرية. أما الأمر الثانـي فيتعلّق بالبُعد التداولي الحجاجي للبلاغة العربية، وفي هذا الإطار أصدر كتابين هما: بلاغة الخطاب الإقناعي، وهو تنظير وقراءة للخطابة العربية القديمة، والثاني: دائرة الحوار الذي اقترح فيه نموذجاً لبلاغة الحوار مع تطبيق على النص الخطابي الحديث.

أما الخطوة الثانية فتمثَّلت في سعى البروفيسور العُمري إلى تنسيق تاريخ البلاغة العربية، أو قراءتها قراءة شمولية تستوعب كل المنتوج البلاغي. وهذا ما اضطلع به في كتابـه: البلاغة العربية، أصولها وامتداداتها، الذي بيَّن فيه أن البلاغة القديمة تضم العديد من العناصر اللازمة لبناء البلاغة العامة الجديدة، والتي يسعى لتمكين دعائمها. وفي إطار تعريف البلاغة وما هو مشترك بين كل الخطابات التي تعتبر بلاغية جاء كتابه البلاغة الجديدة بين التخييل والتداول.

بإيجاز فقد بذل البروفيسور العُمري جهوداً علمية متميزة في دراسة البلاغة العربية وما يتصل بمفهوم النص ودراسته، ووظائف البلاغة والخطابة العربيتين قديماً وحديثاً واستطاع من خلال الدراسات اللغوية المعاصرة ومعرفته العميقة بالتراث البلاغي العربي أن يقدم نموذجاً جديداً لدراسة البلاغة العربية وفق منهج محكم وعرض دقيق. وقد كتب العديد من المقالات العلمية والأدبية، ونشر عدداً من الكتب، وأشرف على تنظيم المؤتمرات الأدبية أو شارك فيها، كما قام بالإشراف على عدد كبير من طلاب الدراسات العليا. وعمل في مختلف المجالس الأكاديمية والجمعيات الثقافية. وهو عضو في اتحاد كتاب المغرب ومشارك نشط في الحياة الثقافية داخل بلاده وخارجها. وقد نال كتابه تحليل الخطاب الشعري جائزة المغرب للكتاب سنة 1410هـ/1990م.

مُنِح البروفيسور محمد عبد الله العمري الجائزة (بالاشتراك)؛ تقديراً لجهوده العلميَّة المتميزة في دراسة البلاغة العربيَّة وما يتصل بمفهوم النص ودراسته، ووظائف البلاغة والخطابة العربيتين قديماً وحديثاً، مفيداً من الدراسات اللغوية والأسلوبية المعاصرة.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

مؤسسة الملك فيصل الخيرية
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)