King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور روبرت بالمر بيزلي

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1405هـ/1985م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : التهاب الكبد الفيروسي
الفائز بالإشتراك : البروفيسور ماريو ريزيتو

سيرة ذاتية

الجنسية: الولايات المتحدة الأمريكية

1985 - Professor R. Palmer Beasley1985-R-Palmer-Beasleyوُلِد البروفيسور روبرت بيزلي في جِلنديل في كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1355هـ/1936م، وحصل على بكالوريوس الفلسفة من كلية دارتموث سنة 1377هـ/1958م، وعلى الدكتوراه في الطب من جامعة هارفرد سنة 1383هـ/1963م. وبعد ذلك حصل على درجة الماجستير في الطـب الوقائي من جامعة واشنطن في سياتل، وعلى الزمالة الأمريكية في الطب الباطني، والزمالة الأمريكية في الطب الوقائي.

وقد بدأ البروفيسور بيزلي عمله في مستشفى جامعة واشنطن، وأصبح في سنة 1401هـ/1981م أستاذاً لعلم الأوبئة في ذلك المستشفى ومديراً لوحدة البحوث الطبية في جامعة تايوان. ثم انتقل إلى جامعة كاليفورنيا حيث رأس وحدة الدراسات الوبائية لمرض الأيدز. كما عمل لمدّة عشرين سنة في جامعة واشنطن في سياتل. ولم يقتصر نشـاطه على العمل في هذه الجامعات، بل امتدَّ إلى جامعات ومراكز علمية أخرى، وفي مقدمة ذلك عمله خبيراً لمنظمة الصحة العالمية في عدِّة دول، وخبيراً في الوكالة الدولية لبحوث السرطان في ليون بفرنسا، ومستشاراً خاصاً لأمراض الكبد في نيوزيلندا. كما شغل منصب أستاذ كرسي آشبل سميث في جامعة تكساس في هيوستن، وعميد كلية الصحة العامة، وأستاذ كرسي ألان كنج، وأستاذ علم الأوبئة في كلية الطب في تلك الجامعة، و رئيس الرابطة الوطنية لكليَّات الصحة العامّة بالولايات المتحدة، ومدير المركز الطبي للجامعة الأمريكية في تايوان.

وقد حقَّق البروفيسور بيزلي إنجازات علمية و تعليمية كبيرة في مجال الصحة العامّة و خدمة المجتمع، ونشر العشرات من البحوث الطبية، وفي مقدّمتها دراساته الرائدة عن السمات الوبائية لمرض التهاب الكبد الفيروسي من النوع ب في الصين، وعلاقة العدوى المزمنة بسرطان الكبد، وكذلك قيامه بإثبات انتقال العدوى بالفيروس المذكور رأسيا، أي من الأم إلى جنينها، وإمكانية وقاية المواليد باستخدام الجلوبيولينات المناعية واللقاحات. وقد ساهم بيزلي في تأسيس برامج التحصين ضد مرض التهاب الكبد الوبائي من النوع ب، التي تشرف عليها هيئة الصحة العالمية. وقد حصل على جائزة شارلس موت من مؤسسة جنرال موتورز، وميدالية الصحة من الطبفة الأولي من حكومة تايوان؛ وجائزة الأمير ميهادول من ملك تايلند وملكتها، بمناسبة قيادته حملة التحصين ضد التهاب الكبد الوبائي (ب) في آسيا لمدة ثلاثين عاماً، وزمالة الجمعية الأمريكية للأمراض المعدية، بالإضافة إلي جائزة الملك فيصل العالمية.

مُنِح البروفيسور روبرت بالمربيزلي الجائزة (بالاشتراك) تقديراً لجهوده العلميّة في مجال “التهاب الكبد الفيروسي” والتمثل في اكتشافيه الرئيسيين:

  1. إنَّ الإصابة بمرض الكبد الفيروسي تنتقل من الأمهات الحاملات للفيروس إلى الأطفال وذلك يسبِّب نسبة عالية من العدوى في كثير من بلاد العالم قد تصل إلى أكثر من 90% من أطفال هؤلاء الأمهات، وقد أثبت أن تطعيم أطفال الأمهات الحاملات للفيروس بالبروتين المناعي عند الولادة يقلل كثيراً من إصابتهم بهذا المرض وبالتالي فإن هذه النتائج أدت إلى تغيير في الأساليب المتبعة للوقاية من التهاب الكبد الفيروسي.
  2. والاكتشاف الثاني: إن حاملي فيروس التهاب الكبد يتعرضون لخطر كبير بالإصابة بسرطان خلايا الكبد. وبما أنَّ أكثر من 40% من حاملي فيروس التهاب الكبد بصفة مزمنة يتعرضون لخطر الإصابة والموت من سرطان الكبد فإن هذا الاكتشاف يثبت جدوى الوقاية من مضاعفات التهاب الكبد الفيروسي وإنقاذ حياة الكثيرين من بني الإنسان باستعمال التطعيم الواقي ضد هذا الداء.

بعد تقاعده سنة 1425هـ/2004م، عُيِّن البروفيسور بيزلي أستاذاً متميِّزاً وعميداً فخرياً لكلية الصحة العامّة في جامعة تكساس. وما زال يواصل جهوده الرائدة في مكافحة التهاب الكبد الوبائي والأمراض الوبائية الأخرى في دول  جنوب شرق آسيا، وينال تكريم الدوائر على إنجازاته. وقد حصل مؤخراً على جائزة العالم المُتميِّز من مؤسسة إلتهاب الكبد الوبائي ب وجائزة ماكسويل فنلاند للإنجاز العلمي.

تُوفِّي البروفيسور بيزلي في منزله في هيوستن/ تكساس، يوم 25 أغسطس من عام 2012م بعد صراع طويل مع مرض السرطان في البنكرياس.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)