King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

الشيخ حمد بن محمد الجاسر

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1416هـ/1996م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : أدب الرحلات في التراث العربي تحقيقاً أو دراسة

سيرة ذاتية

الجنسية: المملكة العربية السعودية

1996-Hamad-Al-Jasirوُلِد الشيخ حمد بن محمد الجاسر سنة 1328هـ/1910م في قرية البرود بإقليم السر من نجد في المملكة العربية السعودية، وكان أبوه مزارعاً فقيراً. وقد تعلَّم مبادئ القراءة والكتابة في قريته، كما أكمل تلاوة القرآن الكريم، ثم انتقل إلى الرياض سنة 1341هـ/1922م حيث حفظ القرآن غيباً، وقرأ على مشـاهير علمائها في الفقه والتوحيد والحديث والفرائض والنحو، ثم التحق بالمعهد السعودي في مكة، فتخرَّج من قسم القضاء الشرعي فيه سنة 1353هـ/1934م. وبعد تخرُّجه درَّس في ينبع أربع سنوات، ثم تولَّى قضاء ظبا قرابة سنة. ثم سافر إلى مصر لمواصلة دراسته في كلية الآداب، لكن قيام الحرب العالمية الثانية حال دون إكماله دراسـته هناك، فعاد إلى الوطن حيث درَّس في مدن عدة، وتولَّى مناصب تربوية مهمَّة آخرها إدارة كليتي الشريعة واللغة العربية في الرياض سنة 1376هـ/1956م.

وقد بدأ الشيخ الجاسر كتاباته الصحفية وهو ما زال طالباً في مكة. لكن أول عمل مهم قام به في الميدان الصحفي حدث سنة 1372هـ/1952م عندما قام بإصدار أول صحيفة في الرياض هي اليمامة، وكانت تطبع في مصر، ثم في الحجاز، ثم في لبنان. فعزم على أن تتم طباعتها في الرياض ذاتها. ولذلك أنشأ مطابع الرياض سنة 1374هـ/1954م؛ وهي أول مطابع تنشأ في هذه المدينة.

ولما يكنُّه الشيخ الجاسر من اهتمام بالتراث العربي الإسلامي؛ خاصة تاريخ الجزيرة العربية وجغرافيتها، وما يتمتع به من معرفة شاملة دقيقة في هذا المجال، أنشأ دار اليمامة للبحث والترجمة والنشـر، ويأتي في مقدِّمة إصداراتها الجليلة: المعجم الجغرافي للبلاد العربية السعودية، الذي كانت له الريادة في تأليفه؛ إضافة إلى رحلاته العلمية في مناطق متعددة من البلاد، ومجلة العرب.

ويقرب ما كتبه الشيخ الجاسر، ونشره ، من 1200 عمل، شملت عدّة كتب قيِّمة قام بتأليفها أو تحقيقها. وأكثر أعماله العلمية – غير الكتب – منشور في مجلة العرب، التي رأس تحريرها، وأشـرف عليها وحده إشرافاً دقيقاً، كما تناول أكثر من ثلاثين رحلة ؛ دراسة، أو تلخيصاً، أو تحقيقاً. وفي مقدَّمة أعماله في هذا الميدان تحقيقه لكتابين هما: الدرر الفرائد المنظ

المنظَّمة في أخبار الحاج وطريق مكة المعظََّمة، في ثلاثة أجزاء للجزيري الحنبلي، وكتاب المناسك، وأماكن طرق الحج، ومعالم الجزيرة المنسوب للحربي.

لذا لم يكن غريباً أن يحتلَّ الشيخ الجاسر مكانة رفيعة بين العلماء والدوائر العلمية في الوطن العربي، فانتخبته مجامع اللغة العربية في دمشق وبغداد والقاهرة عضواً فيها، كما اختير عضواً في المجمع الملكي لبحوث الحضارة الإسلامية في عمّان والمجمع العلمي في الهند. وقد نال العديد من الجوائز ومنها: جائزة الدولة التقديرية في الآداب، ووسام الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية، وجائزة العويس في دولة الإمارات العربية المتحدة، وجائزة الكويت للتقدم العلمي، إضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية. كما منحته جامعة الملك سعود بالرياض درجة الدكتوراه الفخرية تقديراً لعطاءه الوافر لثقافة وطنه، وما قدمه للمكتبة العربية والإسلامية من إثراء تاريخي وجغرافي وأدبي ولغوي متواصل.

مُنِح الشيخ حمد بن محمد الجاسر الجائزة؛ عن أعماله الكثيرة في أدب الرحلات، وبخاصة كتابيه “كتاب المناسك وأماكن طرق الحج ومعالم الجزيرة” للإمام الحربي ، وكتاب “الدرَر الفرائد المنظَّمة في أخبار الحاج و طريق مكة المعظَّمة”  لعبد القادر الجزيري.

وقد تحدث عن جوانب شخصية الحربي وآثاره، وتتبع النقول المرويَّة عنه في المكتبة العَربية والإسلامية مطبوعها ومخطوطها، وتثبَّت من صحتها، وأغنى تحقيقه للنص بهوامش دقيقة وتحقيقات جيِّدة للأماكن والمواضع، كما حرص على إخراج الدُّرر الفرائد في خير صورة،  فبذل في تحقيقه مجهوداً جليلاً، وقابل مخطوطاته بعضها ببعض، وأوفى النص بالضبط والشّرح والتعليق، مما أدَّى إلى تصحِيح كثير ممَّا ورد في كتب الجغرافيين السابقين المنشورة.

تُوفِّي الشيخ حمد الجاسر – رحمه الله – سنة 1421هـ/2001م، بعد حياة حافلة بالعطاء. وقد أطلق اسمه على ثلاثة شوارع في الرياض وتبوك وجدة بالمملكة العربية السعودية وعلى عدد من قاعات المحاضرات والمعالم الأخرى داخل المملكة وخارجها.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

شخصيات في الذاكرة .. العلامة حمد الجاسر 05 آب 2009
نبذة مختصرة عن الشيخ الجاسر الموسوعة الحرة
مركز حمد الجاسر
برنامج: شريط الذكريات عام 1399هـ
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)