King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1414هـ/1994م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


   

سيرة ذاتية

الجنسية: المملكة العربية السعودية
1994 - Shaikh Muhammad S. Al-Uthaimin

فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين

1994-Muhammad-S

الشيخ فهد بن ناصر السليمان يمثل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين في حفل المنح

وُلِد الشيخ محمد بن صالح العثيمين في مدينة عنيزة بالمملكة العربية السعودية سنة 1347هـ/1929م، وحفظ القرآن الكريم في سن مُبكِّرة، ثم درس التفسير والحديث والتوحيد والفقه وأصوله والفرائض والنحو علي شيخه العلامة عبد الرحمن بن ناصر السعدي، كما قرأ على عدد من المشايخ الآخرين فقرأ على الشيخ عبد الرحمن بن علي بن عودان في علم الفرائض، والشيخ عبد الرزاق عفيفي في النحو والبلاغة، والشيخ عبد العزيز بن باز في الحديث ورسائل شيخ الإسلام إبن تيمية. ثم واصل طلب العلم، حتى تخرَّج من كلية الشريعة في الرياض سنة 1377هـ/1958هـ.

ولما تُوفي شيخه عبد الرحمن بن سعدي، سنة 1376هـ/1957م، خلفه في إمامة مسجد الجامع الكبير بعنيزة والتدريس فيه. ثم أصبح يُدرِّس في كلية الشريعة وأصول الدين بفرع جامعة الإمام محمد بن سعود في القصيمَ، وكان عضواً في المجلس العلمي للجامعة لسنتين، وعضواً في مجلس كلية الشريعة وأصول الدين ورئيساً لقسم العقيدة. وأختير سنة 1407هـ/1987م عضواً في هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية.

أما أعمال الشيخ محمد العثيمين في خدمة الإسلام فعديدة، ومنها التأليف، فقد ألَّـف ما يزيد على تسعين كتاباً أو رسالة في أصول الدين وفروعه المتعددة. ومن كتبه: الشرح الممتع في الفقه؛ وهو خمسة عشر مجلداً. وتفسير القرآن الكريم، وقد صدر منه عشرة مجلَّدات، وشرح رياض الصالحين في ستة مجلّدات. وقد اختير بعض مؤلفاته مقررات في المعاهد العلمية في المملكة، فانتفع بها الطلاب كثيراً. وإضافة إلى عمله الرسمي مدرساً في المعهد العلمي وكلية الشريعة كان يلقي دروساً يومية في المسجد يحضرها عشـرات الطلاب خلال السنة الدراسية، ومئات الطلبة خلال العطلة الصيفية من داخل المملكة وخارجها. وكان شديد الحرص على توجيه طلبة العلم وإرشادهم والصبر على تعليمهم والاهتمام بأمورهم. وكان يلقي، أيضاً، دروساً في المسجد الحرام في شهر رمضان نفع الله بها كثيراً من المسلمين. وإلى جانب ذلك كله كان لفتاواه في البرنامج الإذاعي المشهور نور على الدرب أثر طيب.

وقد امتاز الشيخ محمد العثيمين في كتاباته وخطبه ومحاضراته وفتاواه بالعلم الغزير، والفهم الواضح للدين؛ عقيدة وشريعة، والأسلوب الجيِّد في العرض، واتِّباع الحكمة في أسلوب الدعوة، وتقديم المثل الحي لمنهج السلف الصالح فكراً وعملاً وسلوكا. وكان يتحلى بأخلاق العلماء الفاضلة والتي من أبرزها الورع والزهد والتواضع ورحابة الصدر.

مُنِح فَضِيلَة الشَّيخ محمَّد بن صَالِح العثيمين الجائزة لسَجَاياه وجهُوده المتمثِّلة فيما يلي:

  1. تحلِّيه بأخلاق العُلمَاء الفَاضِلة التي من أبرَزها الورَع، والزهد، ورحَابة الصَّدر، وقول الحق، والعَمل لمصلحَة المسلمين، والنصْح لخاصتهم وعَامتهم.
  2. انتفاع الكثيرين بعلمه، تدريساً، وإفتاءً، وتأليفاً. فهُو يدرِّس علوم الدين والُّلغَة العَربيِّة منذ خمسَة وأربعين عَاماً؛ جَامعاً بين غزارة العِلم وجودة اسلوب عرضه. وهوَ يبذل نفسه للإفتاء بطرق متعدِّدة؛ مفيداً كثيراً من الناس دَاخل المملكة وخَارجها. وقد ألَّف حوالى أربعين كتاباً أو رسالة نافعة لطلاب العِلم ولجمهُور المسلمين.
  3. إلقَاؤه المحَاضرات العَامَّة المفيدَة لمن يحضرها أو يسْتمع إليهَا في أمور الدين والدنيَا.
  4. مشَاركته المفيدَة في مؤتمرات إسلاميَّة كبيرة.
  5. إتبَاعه أسلوباً متميِّزاً في الدعوَة إلى الله بالحكمة والموعِظة الحسَنَة، وتقديمه مثلاً حياً لِمنهج السَّلف الصَّالح؛ فِكراً وسِلوكاً، مما جَعَل كثِيراً من المسلمين يطمئنُّون إلى ما يدعو إليه ويستفيدون به.

تُوفِّي الشيخ محمد العثيمين، رحمه الله، في مدينة جدّة سنة 1422هـ/2001م بعد حياة زاخرة بالعطاء والعمل الدؤوب لمصلحة المسلمين.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية لفضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى المكتبة الوقفيه
موقع الشيخ محمد بن صالح العثيمين
صيد الفوائد
حياة إنسان - الشيخ محمد بن عثيمين
من أقوال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله 1
من أقوال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله 2
من أقوال فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله 3
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)