King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

الشيخ سليمان بن عبد العزيز الراجحي

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1433هـ/2012م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


   

سيرة ذاتية

الجنسية: المملكة العربية السعودية

2012-Sulaiman-Al-Rajhi-(SI)وُلِد الشيخ سليمان بن عبد العزيز الراجحي في مدينة البكيرية في منطقة القصيم. ثم انتقل إلى الرياض بعد أن ضاق بأبيه الحال، وبدأ العمل وهو في التاسعة من عمره. وظلَّ يتنقل في عدة أعمال متواضعة إلى أن فتح متجراً صغيراً وجمع منه ثروة بسيطة. ولكنها لم تدم طويلاً إذ باع متجره ليتزوَّج؛ وهو في الخامسة عشرة من عمره. ثم عمل عند أخيه الأكبر صالح في مجال الصرافة، إلى ان استقل بالعمل، سنة 1376هـ، وسافر إلى مكة وبدأ بالعمل بالصرافة مع الحجيج، ونجح في ذلك، فبدأت ثروته بالتنامي عبر السنوات حتى أصبح واحداً من أهم الروَّاد في مجال الصرافة في العالم. وقد ظَلَّ – منذ احترافه مجال الصرافة – يُطبِّق تعاليم الإسلام في كل تعاملاته وفي حياته الشخصية، مما أعانه على تحقيق نجاح منقطع النظير في عمله وحياته. وأصبح رئيس مجلس الإدارة والمساهم الرئيس في تأسيس منشأة مصرفية إسلامية عملاقة تُعدُّ أُنموذجاً للمصارف الإسلامية الساعية إلى الالتزام بالشريعة الإسلامية في تعاملاتها. كما أقام عدداً من المشروعات الاستثمارية الضخمة التي تُحقِّق نوعاً من الاكتفاء الغذائي الذاتي في بلاده وتخدم قطاعات الصناعة والتشييد وغير ذلك. وحرصاً منه على تنمية المجتمعات المسلمة تَوجَّه، أيضاً، للاستثمار في البلدان الإسلامية وتقوية أواصر الصلات التجارية معها.

وقد عُرِف عن الشيخ سليمان الراجحي حُبُّه الشديد لعمله، وأمانته، وقدرته على تنظيم وقته رغم مشاغله الكثيرة. كما عُرِف عنه أن حرصه ومتابعته لأعماله التجارية لم ينسه العمل لآخرته من خلال العمل الخيري والبذل والعطاء، فشرع في بناء المساجد وتشييد المساكن للفقراء، ورعاية الأسر المحتاجة، وتأسيس “صندوق عائلة الراجحي الخيري” ؛ فضلاً عن إسهاماته الخيرية المستمرة في معالجة مشكلة الفقر، ودعم الجمعيات الخيرية المَحلِّية والدولية بالمساعدات المالية وبالتدريب والتأهيل والعطاء العيني.

وفي منتصف العام الماضي وقف الشيخ سليمان أكثر من نصف ثروته الطائلة، التي تزيد على عشرة بلايين دولار لأعمال البر، بينما قسَّم بقية ثروته وممتلكاته على أولاده وزوجاته مكتفياً بأخذ منصرفاته الشخصية من أموال الوقف. وقد أنشأ مؤسسة خاصة هي مؤسسة سليمان العبد العزيز الراجحي الخيرية لمتابعة الوقف الخيري، وحفظه، ووضعه في مصارفه التي حُدِّدت له، ومنها إنشاء جامعة الراجحي الخيرية في البكيرية التي يَتمُّ بناؤها حالياً، وتشمل كليتي طب وتمريض، ومؤسسة خاصة بالمناهج الدراسية العربية والإسلامية باللغات المختلفة، ومعهداً لتعليم العربية لغير الناطقين بها، ومعهداً لتعليم المهارات المالية، ومستشفى خيرياً، كما سيتم مستقبلاً إنشاء كلية للاقتصاد، ومركز الراجحي الاقتصادي. ومنها، أيضاً، بناء عدة جوامع كبيرة في مقدَّمها جامع الراجحي بالرياض. وتحتوي هذه الجوامع على أماكن للصلاة وأخرى للحلقات وثالثة للاعتكاف. ويؤمل أن تصبح تلك الجوامع يوماً ما أشبه بكليات للعلوم الشرعية والعربية. ولقد اعتنى الشيخ سليمان بكتاب الله العزيز من خلال دعم حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وتكريم حفظته من خلال الجمعيات الخيرية المعنية، وطباعة مئات الألوف من المصاحف وتوزيعها عالمياً، وبخاصة في أفريقيا. وإضافة إلى الجوامع وتحفيظ القرآن الكريم ومكافأة حفظته، فإن مصارف الوقف سوف تشمل الخدمات التي تحتاج إلى تطوير مثل مرافق محطات الطرق.

وقد حصل على وسام الملك عبد العزيز لسنة 1420هـ/2000م.

مُنِح الشيخ سليمان بن عبد العزيز الراجحي الجائزة وذلك للمبررات التالية:

  1. وَقْفُه أكثر من 50٪ من أمواله على أعمال البرِّ، وإنشاؤه لهذا الغَرض مُؤسَّسة مَعنيَّة بمتابعة الوَقف وحفظه وَوَضعه في مَصَارفِهِ الَّتي حُدِّدت له.
  2. إسهَامُه في تأسيس منشَأة مَصرفيَّة إسلاَميَّة ضخمَة تُعدُّ أنموُذجاً للمصارف الإسلاميَّة السَّاعِيَة إلى الالتزام بالشَّريعة الإسلاميَّة في تعامُلاتها.
  3. إسهَامَاتُه الخيريَّة المستمِرَّة في مُعَالجة مُشكلة الفقر، ودَعم الجمعيَّات المحليَّة والدُّوليَّة بالمسَاعدَات الماليَّة وبالتَّدريب والتَّأهِيل والعَطاء العَيني.
  4. عنايتُه بكتاب الله من خلاَل دَعم حَلقاتِ تحفيظه وطبَاعته وَتوزيعه.
  5. عنايتُه بالتعليم من خلال فتح كليَّات صِحيَّة؛ نَواةً لجامعَة مكتملة، وَمعهدٍ لتَعليم العَرَبيَّة لِغَير النَّاطقين بهَا.
  6. بناؤه مسَاجد كبيرة تحتوي إضَافةً إلى تأديَة الصَّلاة، على أمَاكن لحلَقات تحفِيظ القُرآن وأخرى للمُعْتكفين، ويَتَّسعُ بَعضهَا لآلاف المصَلِّين.
  7. تَبنِّيه لمشروعات تُسْهِمُ في تَحقِيق الأَمن الذَّاتي للوَطـن.
  8. حِرصُه عَلى حَفْزِ هِمَم شَباب الوطن، وتشجيعهم عَلى مزَاوَلة الأَعمال الحُرَّة.
  9. حِرصُه وَتَّوَجُّهِهِ للاسْتثمار في البلدان الإسلاَميَّة.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

أسعد و أتعس ملياردير محمد بن سليمان الاحيدب 18 أيّار 2011
مع الشيخ سليمان الراجحي في منزله د. عبيد العبدلي 28 أيّار 2009
الشيخ سليمان بن عبد العزيز الراجحي ويكيبيديا
قصة نجاح السيخ سليمان الراجحي. لجنة شباب الأعمال
لجزء الاول( بموضوعية ) الشيخ سليمان الراجحي 1/5
محاضرة الشيخ سليمان الراجحي في جامعة الرياض
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)