King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

فضيلة الشيخ حسنين محمد مخلوف

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1403هـ/1983م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


   
الفائز بالإشتراك : الأمير تنكو عبد الرحمن بوترا

سيرة ذاتية

الجنسية: جمهورية مصر العربية

1983-Hasanein-M-Makhloufوُلِد الشيخ حسنين محمد حسنين مخلوف في حي باب الفتوح بالقاهرة سنة 1307هـ/1890م، وتعهَّده أبوه الذي كان واحداً من كبار علماء الأزهر بالتربية والتعليم، فحفظ القرآن الكريم وهو في العاشرة على يد الشيخ محمد علي الحسيني شيخ القرَّاء المصريين، وتعلَّم متون التجويد والقراءات والنحو على يد أبيه. ولما بلغ الحادية عشرة التحق بالأزهر وتتلمذ على كبار شيوخه، من أمثال الشيخ عبد الله دراز، ومحمد بخيت المطيعي، وقد أهله نبوغه ومثابرته للالتحاق بمدرسة القضاء الشرعي، وحاز على شهادتها العالمية في القضاء سنة 1332هـ/1914م.

عمل الشيخ حسنين بعد تخرَُجه بالتدريس في الأزهر لمدة سنتين، ثم التحق بسلك القضاء متنقلاً بين المحاكم الشرعية في قنا و”ديروط” و”الفشن” و”القاهرة” و”طنطا” حتى أصبح رئيساً لمحكمة الإسكندرية الكليّة الشرعية سنة 1360هـ/1941م. ثم رُقِّي رئيساً للتفتيش الشرعي بوزارة العدل، وفي أثناء توليه ذلك المنصب ساهم في العديد من المشروعات الإصلاحية، مثل إصلاح قانون المحاكم الشرعية، وقانون المجالس الحسبية. وفي سنة 1363هـ/1944م عُيِّن نائباً لرئيس المحكمة العليا الشرعية وبعد ذلك بسنتين تولَّى منصب الإفتاء، وظلَّ يشغله حتى نهاية مدة خدمته القانونية في سنة 1369هـ/1950م، فاشتغل بالتدريس في المسجد الحسيني إلى أن أُعيد مرة أخرى في سنة1371هـ (1952م) ليتولَّى منصب الإفتاء لمدّة سنتين.

وقد كان فضيلته عضواً في هيئة كبار علماء الأزهر ورئيساً للجنة الفتوى فيه وعضواً في مجمع البحوث الإسلامية، ورئيساً للجنة النهوض بالدعوة، وعضواً مؤسساً لرابطة العالم الإسلامي بالمملكة العربية السعودية، كما شارك في تأسيس الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة.

وقد قام الشيخ حسنين بدور بارز في مجال التعليم الإسلامي ومحاربة البدع والخرافات، ونشر حوالي 15 عملاً في طليعتها: كلمات القرآن: تفسير وبيان، وصفوة البيان لمعاني القرآن، وكتاب المواريث في الشريعة الإسلامية. كما شكّلت فتاواه ثروة فقهية ضخمة تمَّ جمعها في مجلدين كبيرين. وقد نال جائزة الدولة التقديرية في العلوم الاجتماعية، ووسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى من جمهورية مصر العربية قبل سنة من حصوله على جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام.

مُنِح فضيلة الشيخ حسنين محمد مخلوف الجائزة (بالاشتراك) لجهوده العلميَّة البارزة في مجال التدريس، وتكوين الأجيال، وإنقاذ الجماهير من البدع والخرافات، بما أصدَرَهُ من فتاوى ونشره من بحوث وأسْهَمَ به في مجَال تفسير القرآن الكريم والحديث الشريف، إلى جانب مشاركاته العديدة في المؤتمرات الإسلامية وفي تأسيس الهيئات الإسلامية القيَاديّة في العالم الإسلامي. مع استمرار عطائه العلمي في مختلف الهيئات والمؤسَّسَات العلميَّة في البلاد الإسلامية وعن طريق وسَائل الإعْلام المتنوّعة.

امتدت حياة الشيخ حسنين، رحمه الله، لأكثر من مئة سنة قضاها في خدمة دينه داخل مصر وخارجها، مسافراً إلى العديد من البلدان، داعياً إلى الله، ومساهماً مع إخوانه العلماء في جهودهم لتحقيق الخير لعامة المسلمين، ومشاركاً في تأسيس اللبنات الأولى للهيئات الإسلامية القيادية. وظلَّ على هذا النحو حتى لقي ربه سنة 1410هـ/1990م.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

فضيلة الشيخ حسنين محمد خلوف فتاوى دار الإفتاء
فضيلة الشيخ حسنين محمد مخلوف رحمه الله: إقامة مأتم الأربعين بدعة مذمومة مغرس 14 تشرين الأول 2002
فضيلة الشيخ حسنين محمد مخلوف مجلة المجتمع
فضيلة الشيخ حسنين محمد مخلوف ويكيبيديا
فتوى الشيخ حسنين محمد مخلوف مفتي الديار المصرية سابقا عن خوض الانتخابات للمرأة أبو الفداء القاهري، أنا المسلم 19 تشرين الأول 2010
الأعلام - مفتي الديار المصرية الشيخ حسنين مخلوف
حول بعض المعانى من سورة العنكبوت / حسنين محمد مخلوف
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)