King Faisal International Prize (KFIP) recognizes excellence in 5 categories: Service to Islam, Islamic Studies, Arabic Language & Literature, Medicine, and Science, since 1979

البروفيسور رشدي حفني راشد

 الفائز بجائزة الملك فيصل لعام 
1427هـ/2007م
   
(الرجاء الضغط على السنة وفرع الجائزة لتخصيص عملية البحث)


الموضوع : الدراسات التي عُنيت بالعلوم البحتة أو التطبيقية عند المسلمين

سيرة ذاتية

الجنسية: فرنسا

2007-Roshdi-Rashedوُلِد البروفيسور راشد في القاهرة، مصر، سنة 1355هـ/1936م، وحصل على ليسانس الفلسفة من جامعة القاهرة وليسانس الرياضيات ودكتوراه الدولة في تاريخ الرياضيات وتطبيقاتها من جامعة باريس. وعُيِّن باحثاً بالمركز القومي للبحث العلمي في باريس، وأصبح مدير أبحاث فمدير شرف للأبحاث من الطبقة الممتازة، وقد أدار وحدة الابستيمولوجيا وتاريخ العلوم الدقيقة، وقسم الدكتوراه في فلسفة العلوم وتاريخها، ومركز تاريخ العلوم والفلسفة العربية بالمركز القومي وجامعة باريس السابعة. وعُيِّن، أيضاً، أستاذ فلسفة الرياضيات وتاريخها بجامعة طوكيو، وأستاذاً زائراً في تاريخ الرياضيات والعلوم في عدّة جامعات.

وقد أمضى البروفيسور راشد أكثر من أربعين سنة باحثاً في تاريخ العلوم الرياضية في الحضارة الإسلامية، وتطبيقاتها، فأعاد تحليل علاقة الرياضيات بالمناظر التجريبية عند ابن الهيثم وخلفائه؛ واكتشف مؤلفات العلاء بن سهل، التي تتضمَّن أول نظرية للعدسات ولعلم انكسار الضوء، وجدّد معرفتنا بما أتى به الحسن بن الهيثم، في الميدان نفسه، وما أتى به كمال الدين الفارسي؛ وبخاصة نظريته في قوس قزح. كما درس ما تُرجم من المؤلفات اليونانية، المفقودة أصولها، واكتشف مؤلفات علماء القرن الثالث الهجري؛ مثل قسطا بن لوقا والكندي، وكان أغلبها مجهولاً، فحقّقها، وقام بالشرح الرياضي والتاريخي لكلٍ منها. كما اكتشف أربعة كتب مترجمة لكتاب  Arithmetica لديوفنطس الاسكندراني. فُقدت جميعها في اليونانية.مجدداً بذلك تاريخ التحليل الديوفنطسي فقام بتحقيق النص العربي ودراسة الخوارزميات التي لجأ إليها ديوفنطس مما سمح بفهم التحليل الديوفنطسي في الرياضيات العربية، وظهور التحليل الديوفنطسي الجديد على أيدي الخجندي والخازن والسجزي وأبي الجود، والرياضيين الأوربيين من بعدهم. وبيّن ما قام به الرياضيون المسلمون من أمثال كمال الدين الفارسي وثابت بن قرة وابن الهيثم وغيرهم. كما اكتشف العديد من النصوص الجبرية التي مكَّنته من إعادة كتابة تاريخ الجبر والهندسة الجبرية، وكيفية قيام رياضيي القرن الرابع وخلفائهم “بتحسيب الجبر”، واختراع جبر كثير الحدود (الكرجي والسموأل)، ونظرية الأعداد العشرية والعديد مما نسبه المؤرخون لرياضيي القرن السادس عشر والسابع عشر. كذلك أعاد تحقيق كتاب عمر الخيام في الجبر وحقَّق كتاب “المعادلات” لشرف الدين الطوسي، وترجمه وحلّله وأرّخ له ولتاريخ الرياضيات التحليلية والهندسة الكروية وعلم الهيئة، ونظرية ابن الهيثم في الحركات السماوية.

نشر البروفيسور راشد الكثير من البحوث والكتب في فلسفة الرياضيات في الحضارة الإسلامية، وطرح نظرة جديدة حول تعاقب الفترات التاريخية لعلوم الرياضيات عند المسلمين. كما أشرف على إعداد موسوعة تاريخ العلوم العربية في ثلاثة أجزاء، بعدّة لغات؛ وموسـوعة تاريخ العـلوم في الحضـارة الإسلامية في ألف صفحـة باللغة الإيطالية. وأسس مجلة العلوم والفلسفة العربية التي تُصدرها مطابع جامعة كمبردج. وقد حصل – إضافة إلى جائزة الملك فيصل العالمية، على جوائز وميداليات من: المركز الفرنسي للبحث العلمي، والأكاديمية الدولية لتاريخ العلوم، وأكاديمية العالم الثالث للعلوم، وهيئة اليونسكو، ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي، ومنظمة المؤتمر الإسلامي، ومعهد العالم العربي، وميدالية وجائزة أحسن كتاب في الدراسات الإسلامية من إيران. كما اختير عضواً في مجمع اللغة العربية في القاهرة، ومجمع اللغة العربية في دمشق، والأكاديمية الملكية البلجيكية، والأكاديمية الدولية لتاريخ العلوم، وأكاديمية العالم الثالث للعلوم (قسم الرياضيات) والعديد من الجمعيات العلمية.

مُنِح البروفيسور رشدي حفني راشد الجائزة؛ تقديراً لجهوده العلميَّة في إبراز العلوم البحتة عند المسلمين؛ بحثاً وتحقيقاً وتعليقا ودراسةً وترجمةً، مؤرخاً لإنجازات المسلمين في مجالي الرياضيّات والضوء في مختلف مراحل الحضارة الاسلامية.

المزيد حول تكريم الفائز(ة)

د. حفني: العلم العربي أول علم يمكن أن يوصف بالعالمية محمد الفضلي 16 نيسان 2007
المؤتمرات العلمية العربية تحولت إلى «مَكْلمَة»! د. سليمان العسكري 1 نيسان 2007
فلاسفة العرب
قراءة البيان الصحفي قراءة كلمة الفائز(ة) مشاهدة تكريم وكلمة الفائز(ة) تحميل البراءة التي سُلّمت للفائز(ة)